قائد الجيش الإيراني يتفقد الوحدات العسكرية في الحدود مع أفغانستان

© AFP 2022 / Iranian Army officeقائد الجيش الإيراني عبد الرحيم موسوي خلال مناورات "الاقتدار 99" للقوة البرية للجيش الإيراني في سواحل مكران جنوبي شرق إيران، 19 يناير 2021
قائد الجيش الإيراني عبد الرحيم موسوي خلال مناورات الاقتدار 99 للقوة البرية للجيش الإيراني في سواحل مكران جنوبي شرق إيران، 19 يناير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.07.2021
تابعنا عبرTelegram
تفقد القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبدالرحيم موسوي، صباح اليوم الأربعاء، مدينة تايباد بمحافظة خراسان رضوي شمال شرقي إيران ونقطة الصفر الحدودية مع أفغانستان.

عناصر من حركة طالبان - سبوتنيك عربي, 1920, 09.07.2021
إيران: قواتنا في حالة استعداد دائم بعد توتر الأوضاع على الحدود مع أفغانستان
وقالت "وكالة فارس" الإيرانية، إن اللواء موسوي تفقد، خلال هذه الزيارة، عن كثب، المعدات العسكرية والآلية واللوجستية والإلكترونية لوحدات الجيش في لواء "الشهيد تولائي" المتحرك 277 في دوغارون.

كما تدارس القائد العام للجيش الإيراني خلال الزيارة أوضاع التحركات والأحداث التي وقعت خلال الأيام الأخيرة في أفغانستان وحدود إيران.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، قال يوم الجمعة الماضي، إن حدود إيران آمنة بسبب وجود حرس الحدود في حالة استعداد دائم، مشيرا إلى عدم وجود أي خلل في الأمن على الحدود مع أفعانستان.

وأكد خطيب زاده، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتخذ الإجراءات اللازمة وفقا للقوانين والأنظمة ووفقا لاتفاقيات الحدود مع أفغانستان وفي إطار حسن الجوار.

كما نقلت وكالة "نورنيوز" المقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، عن قائد المنطقة الشمالية الشرقية في الجيش الإيراني، الجنرال رضا آذریان، تأكيده انتشار وحدات الجيش الإيراني على طول الحدود مع أفغانستان.

هذا وتجري مواجهات في أفغانستان بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان الذين استولوا على بقاع كبيرة في المناطق الريفية وشنوا هجوما على المدن الكبيرة. ويأتي التصعيد وسط انسحاب القوات الأمريكية، الذي وعدت واشنطن بإكماله بحلول 11 أيلول/ سبتمبر القادم.

ونقلت وكالة "باجفاك" الأفغانية عن مصدر قوله إن حركة طالبان أحكمت سيطرتها على نقطة تفتيش حدودية أخرى على الحدود مع إيران. فيما ذكر مصدر لوكالة "سبوتنيك"، أن مسلحي حركة طالبان، دخلوا مدينة قندهار في جنوب أفغانستان (ثاني أكبر مدن البلاد) ويخوضون قتالاً ضد القوات الحكومية، وهناك إصابات بين المدنيين.

إلى ذلك أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان في الدوحة، عبد الله منصور، في وقت سابق من اليوم، أن معظم أراضي أفغانستان، باستثناء العاصمة كابول وجزء من المناطق المحيطة بها، أصبحت تحت سيطرة الحركة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала