الخارجية الإيرانية: نراقب عن كثب الوضع على حدودنا مع أفغانستان ونسيطر عليه بشكل كامل

© AP Photo / Rahmat Gulالجيش الوطني الأفغاني، أفغانستان، 2021
الجيش الوطني الأفغاني، أفغانستان، 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.07.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، أن السلطات الإيرانية تراقب عن كثب الوضع على الحدود مع أفغانستان وتسيطر عليه بشكل كامل.

طهران- سبوتنيك. وقال خطيب زاده: "نعتقد أن الحوار الشامل وحده هو الذي سيساعد الجميع في أفغانستان على تحقيق السلام".

وأضاف: "نحن نتعاون على الصعيد الثنائي ومتعدد الأطراف مع الفرقاء في أفغانستان ونرحب بأي مبادرة في هذا الاتجاه".

ونوه خطيب زاده إلى أن "الأمن في أفغانستان هو أمننا والاضطرابات هناك لا تطاق بالنسبة لجمهورية إيران الإسلامية".

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وكالة "نورنيوز" المقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، عن قائد المنطقة الشمالية الشرقية في الجيش الإيراني، الجنرال رضا آذریان، تأكيده انتشار وحدات الجيش الإيراني على طول الحدود مع أفغانستان.

وتجري مواجهات في أفغانستان، بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، والذين استولوا على بقاع كبيرة في المناطق الريفية وشنوا هجوما على المدن الكبيرة. ويأتي التصعيد وسط انسحاب القوات الأمريكية، الذي وعدت واشنطن بإكماله بحلول 11 أيلول/ سبتمبر المقبل.

ونقلت وكالة "باجفاك" الأفغانية عن مصدر، قوله إن حركة طالبان أحكمت سيطرتها على نقطة تفتيش حدودية أخرى على الحدود مع إيران.

فيما ذكر مصدر لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن مسلحي حركة طالبان دخلوا مدينة قندهار جنوبي أفغانستان (ثاني أكبر مدن البلاد) ويخوضون قتالاً ضد القوات الحكومية، وهناك إصابات بين المدنيين.

إلى ذلك أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان في الدوحة، عبد الله منصور، في وقت سابق من اليوم، أن معظم أراضي أفغانستان، باستثناء العاصمة كابول وجزء من المناطق المحيطة بها، أصبحت تحت سيطرة الحركة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала