راديو
يناقش صحفيو "سبوتنيك عربي" على أثير "راديو سبوتنيك" آخر الأخبار وأبرز القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحالية. ونشارككم رأي وتحليل خبراء سياسيين وعسكريين واقتصاديين واجتماعيين من استوديوهات الوكالة في موسكو والقاهرة.

هل عادت أسواق النفط إلى الانتعاش بفضل إجراءات "أوبك"؟

بفضل إجراءات أوبك… هل عادت أسواق النفط إلى الانتعاش؟
تابعنا عبرTelegram
اتفقت دول "أوبك+"، أمس الأحد، على زيادة حصة الإمارات إلى 3.5 مليون برميل يوميا، وكذلك حصة إنتاج العراق والكويت بواقع 150 ألف برميل يوميا.

 

وذكرت وزارة النفط العراقية في بيان، أن الوزير إحسان عبد الجبار حضر الاجتماع الذي أكد على تعزيز التعاون الجماعي، والإشادة بامتثال الدول للاتفاق، والتطور الإيجابي في زيادة الطلب على الخام، فضلاً عن تراجع المخزونات والفائض النفطي وهذا مؤشر إيجابي مؤثر.

فهل تعد هذه الزيادة نافذة مهمة لدعم الاقتصاد العراقي؟

عن هذا الموضوع، يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي والمالي الدكتور صفوان قصي:

"الزيادة في الإنتاج ستكون بحدود 2 مليون برميل، وبواقع 500 ألف برميل تتصاعد ابتداء من شهر/ آب، وحصة العراق البالغة 150 ألف برميل تعد مناسبة، من أجل الاستمرار بضبط الأسعار، حيث نجحت منظمة أوبك بعملية ضبط سعر النفط بحدود الـ 70 دولار للمتبقي من هذه السنة".

وتابع قصي بالقول: "من المتوقع زيادة مستوى النمو والطلب العالمي على النفط، وهذه الزيادة يمكن أن تكون إضافة لموازنة العراق، التي اعتمدت على مستوى تصدير يبلغ 3.250 مليون برميل، وهذه الإضافة البالغة 150 ألف برميل ستكون مورد جديد للموازنة العراقية".

وأضاف قصي: "كان العراق والكويت لاعبين أساسيين في حل الخلافات التي تحصل في مفاوضات "أوبك+"، كذلك فإن تكامل العراق الاقتصادي مع المملكة العربية السعودية سيكون نافذة لجذب الاستثمارات إلى العراق، فهما أكبر منتجي النفط في المنظمة".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

إعداد وتقديم: ضياء حسون

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала