نجل جمال عبد الناصر عن المهاجمين لثورة 23 يوليو: كمن لديه عاهة ويحاول التخلص منها... فيديو

© AP Photo / ASSOCIATED PRESSجمال عبد الناصر في مدينة بورسعيد عقب العدوان الثلاثي عام 1956
جمال عبد الناصر في مدينة بورسعيد عقب العدوان الثلاثي عام 1956 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.07.2021
تابعنا عبرTelegram
بعث عبد الحكيم عبد الناصر، نجل الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، اليوم الجمعة، رسالة حادة إلى المهاجمين لثورة 23 يوليو، بمناسبة مرور 69 عاما على اندلاعها.

وفي حديثه لصحيفة "اليوم السابع"، شبّه نجل عبد الناصر كل المهاجمين للثورة التي قادها والده بأنهم كمن "لديه عاهة ويجهل كيفية التخلص منها".

وقال لهم من ضريح والده، جمال عبد الناصر، الذي زاره اليوم الجمعة بمناسبة ذكرى ثورة يوليو: "أرجو أن تذهبوا للعلاج نفسيا في مراكز التأهيل النفسي".

وفيما أيّد عبد الحكيم عبد الناصر أنه لا يوجد شيء يتفق عليه الجميع، حتى الأديان، فقد شدد على أن المؤيدين لثورة يوليو يفوقون عدد كارهيها.

وأشار مؤكدا أن "ثورة يوليو ترفض أن تكون في الماضي، وإنما هي في الحاضر بما تمثله من قيم وأعمال، متجددة معظمها مثل السد العالي الذي يحمي مصر من المؤامرات، وبحيرة ناصر التي تعتبر الأمان المائي للمصريين في ظل المؤامرة التي تحاك ضد مصر فيما يسمى سد النهضة الإثيوبي".

واندلعت ثورة 23 يوليو/ تموز في عام 1952، التي أشعلها عدد من الضباط المصريين الذين أطلقوا على أنفسهم "الضباط الأحرار"، وأسفرت عن تخلي الملك فاروق عن الحكم في البلاد وإلغاء الملكية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала