فرنسا تعلق على تكليف نجيب ميقاتي برئاسة الحكومة اللبنانية وتكشف أهم أولوياتها

© AFP 2022 / Clemens Bilanوزارة الخارجية الفرنسية
وزارة الخارجية الفرنسية  - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2021
تابعنا عبرTelegram
اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الاثنين، أن الأولوية في لبنان، يكمن في تشكيل حكومة كفوءة تكون قادرة على القيام بإصلاحات، داعية جميع الساسة اللبنانيين إلى تحمل مسؤولياتهم، وذلك في أعقاب تسمية نجيب الميقاتي، رئيسا مكلفا بتشكيل الحكومة اللبنانية، بعد استقالة سعد الحريري.
باريس - سبوتنيك. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آنييس فون دير مول، اليوم الاثنين، إن "فرنسا أحيطت علماً بموضوع تسمية نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة اللبنانية، وتعتبر أن الأولوية في لبنان هي تشكيل حكومة كفوءة تكون قادرة على القيام بالإصلاحات الضرورية التي يطمح اليها الشعب اللبناني".
وأضافت المتحدثة، أن "فرنسا تدعو جميع الساسة اللبنانيين لتحمل مسؤولياتهم والسماح بتشكيل حكومة تقوم بالإصلاحات".

وكان نجيب ميقاتي، رئيس الوزراء اللبناني المكلف، قد قال اليوم الاثنين في ختام الاستشارات النيابية في القصر الجمهوري: "أبلغني فخامة الرئيس (رئيس الجمهورية ميشال عون) نتيجة الاستشارات النيابية الملزمة وتكليفي تشكيل الحكومة الجديدة. شكرت فخامته وسعادة النواب جميعا، من سماني ومن لم يسمني، وأتمنى ان نتعاون جميعا لايجاد الحلول المطوبة".

وأضاف أن من الضروري من الناحية الدستورية أن يحصل على ثقة النواب، لكنه يأمل في الحصول على "ثقة الناس.. ثقة كل رجل وسيدة وكل شاب وشابة"، حسبما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام.

وأردف بالقول: "لوحدي لا أملك عصا سحرية ولا أستطيع أن أصنع العجائب، نحن في حالة صعبة جدا، وقد سألني أحد الصحافيين الآن لماذا أنا حزين؟ طبعا المهمة صعبة ولكنها تنجح إذا تضافرت جهودنا جميعا وشبكنا أيدينا معا".
نجيب ميقاتي... رجل الأعمال المنقذ المنتظر للسياسة اللبنانية
فرنسا تعلق على تكليف نجيب ميقاتي برئاسة الحكومة اللبنانية وتكشف أهم أولوياتها - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2021
نجيب ميقاتي... رجل الأعمال المنقذ المنتظر للسياسة اللبنانية

وتابع بالقول: "نعم نحن كنا على شفير الانهيار، وكنا أمام حريق يمتد يوميا ويكاد يصل إلى منازل الكل، لذلك أخذت بعد الاتكال على الله قرار الإقدام وأن أحاول وقف تمدد هذا الحريق، أما إخماده فيقتضي تعاوننا جميعا".

وأكد اطمئنانه للخطوة التي أقدم عليها رغم صعوبتها وذلك بعد دراسة مطولة، مشيرا إلى حصوله على "الضمانات الخارجية المطلوبة".

كما أكد ثقته في النجاح في تشكيل الحكومة المطلوبة، والتي سيكون من أولى مهماتها تنفيذ "المبادرة الفرنسية التي لمصلحة لبنان والاقتصاد اللبناني" بحسب وصفه. تشمل المبادرة الفرنسية تشكيل حكومة اختصاصيين تنفذ الإصلاحات اللازمة لجذب مساعدات أجنبية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала