قطر تدعو أطراف الأزمة التونسية إلى تغليب صوت الحكمة وتجنب التصعيد

© REUTERS / MOHAMED AZAKIRوزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في بيروت، لبنان 9 فبراير 2021
وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في بيروت، لبنان 9 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2021
تابعنا عبرTelegram
علقت قطر، اليوم الاثنين، على الأحداث في تونس، داعية أطراف الأزمة إلى تغليب صوت الحكمة وتجنب التصعيد.

وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان لها، إن "قطر تدعو أطراف الأزمة التونسية إلى تغليب صوت الحكمة وتجنب التصعيد"، معربة عن أمل دولة قطر في أن تنتهج الأطراف التونسية طريق الحوار لتجاوز الأزمة.، وذلك حسب "وكالة الأنباء القطرية.

وفي وقت سابق، أمس الأحد، أعلن الرئيس التونسي تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن.

من جهته، وصف رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، مجددا لليوم الاثنين، ما حدث في تونس بـ"الانقلاب على الشرعية والثورة والدستور"، قائلا إنه "يأتي للأسف من حاكم متخصص بالقانون الدستوري".

وقال الغنوشي في تصريحات مع "قناة TRT" التركية، "منذ الدقائق الأولى كان موقفنا واضحاً برفض ما حصل باعتباره انقلاباً، والإجراءات المتخذة تشكل معالم نظام ديكتاتوري"، مؤكدا أن  قرارات الرئيس قيس سعيد لن تجلب الخير للبلاد.

واتهم الغنوشي، وسائل الإعلام الإماراتية بالوقوف وراء "الدفع نحو الانقلاب في تونس واستهداف مقرات حركة النهضة"، مؤكدا أن هناك جهات خارجية تعمل على تضخيم الأحداث في تونس.

واقتحم محتجون تونسيون، في وقت سابق أمس الأحد، مقرات لـ"حركة النهضة" في ثلاث محافظات، إذ شهدت عدد من المدن وقفات احتجاجية للمطالبة بإسقاط حكومة هشام المشيشي، وحل البرلمان وتغيير النظام السياسي، كما اقتحم المحتجون في محافظة توزر مقر الحركة وأحرقوا محتوياته بالتزامن مع اقتحام مقرات الحركة في محافظتي القيروان وسيدي بوزيد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала