عقار شهير مخفض للكوليسترول قد يصيبك بالعمى

© AP Photo / Patrick Sisonسرطان العين
سرطان العين - سبوتنيك عربي, 1920, 04.09.2021
تابعنا عبرTelegram
حذرت إحدى الدراسات من أن أحد أشهر العقاقير المخفضة للكوليسترول قد يؤدي إلى مرض في العين يقود للعمى إذا ترك دون علاج.
يتناول الملايين عقار "ستاتين" لخفض الكوليسترول ودرء جميع المضاعفات المرتبطة به - ولا سيما أمراض القلب.
تم ربط استخدام عقار خفض الكوليسترول بحالة العين، والتي إذا تركت دون علاج قد تسبب مشاكل خطيرة لبصرك، بحسب دراسة لدورية الجمعية الطبية الأمريكي (JAMA).
الضحك - سبوتنيك عربي, 1920, 03.09.2021
ثلاث طرق بينها "الضحك" لخفض مستوى الكوليسترول بسرعة دون أدوية
وفي المملكة المتحدة، يعتقد أن هناك ما بين سبعة إلى 10 ملايين بريطاني يستخدمون "ستاتين"، لخفض الكوليسترول ومنع أو تأخير السكتة الدماغية الأولى أو النوبة القلبية.
وبحسب صحيفة "إكسبريس"، ففي حين أن استخدام الدواء عادة ما يكون جيدا، فقد تظهر بعض المضاعفات التي تصيب العين، لاسيما إعتام عدسة العين.
إعتام عدسة العين عبارة عن بقع غائمة في العين يمكن أن تسبب عدم وضوح الرؤية، وتؤدي إلى العمى إذا تركت دون علاج، بحسب المصدر ذاته.
وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول كانوا أكثر عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين بنسبة 36٪ مقارنة بالأفراد الذين لا يتناولون الدواء.
جادل الباحثون بأن الكوليسترول قد يكون ضروريا للحفاظ على عدسة شفافة في العين، وقد يتداخل الـ"ستاتين" مع هذه العملية.
مع ذلك، يقول الدكتور ديباك بهات، الأستاذ بكلية الطب بجامعة هارفارد: "حتى لو كانت الزيادة في مخاطر إعتام عدسة العين التي لوحظت في هذه الدراسة حقيقية، فإن الحديث يدور عن خطر صغير في حالة يمكن تحديدها بسهولة وتمت معالجتها مقابل الحد من مخاطر النوبات القلبية التي من المعروف أن العقاقير المخفضة للكوليسترول توفره، في الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالنوبات القلبية".
عادة ما يتم تحمل العقاقير المخفضة للكوليسترول جيدا، ولكن تم الإبلاغ على نطاق واسع أن الدواء يمكن أن يسبب آثارا جانبية غير مرغوب فيها.
آلام العضلات ومرض السكري، هما من الآثار الجانبية الأكثر شيوعا، ويؤثران على واحد من كل 100 شخص يتناول الدواء.
ويعمل الدواء عن طريق خفض مستويات الكوليسترول، وبالتالي استقرار تراكم الترسبات الدهنية في الشرايين.
عادة ما تكون هذه التراكمات هي سبب التمزق والانسداد الذي يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
هناك مليوني شخص في المملكة المتحدة معرضون لخطر الإصابة بالنوبات القلبية وهم مؤهلون للحصول على العقاقير المخفضة للكوليسترول، ومع ذلك فإن الكثيرين يترددون في تناول الدواء بسبب التقارير المنتشرة عن آلام العضلات.
© Sputnikملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала