دراسة: مشكلة "لن تتخيلها" تزيد نسبة الوفاة 119% لمن فوق سن الـ60

© Photo / pixabay/Free-Photosامرأة مسنة تبكي
امرأة مسنة تبكي  - سبوتنيك عربي, 1920, 23.09.2021
تابعنا عبرTelegram
سلطت دراسة جديدة الضوء على مشكلة حقيقية تواجه الأشخاص في سن الشيخوخة، قد تسبب الوفاة المبكرة ومشاكل كبيرة للصحة العامة من الناحيتين النفسية والجسدية.
قام علماء من جامعة "ييل" بتحليل البيانات الخاصة بكبار السن المشاركين في دراسة، التي تضمنت معلومات عن حالتهم الصحية بشكل عام، والذين تم قبولهم في وحدات العناية المركزة في أمريكا بين عامي 2011 و2018.
شاب يتنكر بقناع رجل  هرم  - سبوتنيك عربي, 1920, 19.09.2021
دراسة جديدة: يمكن عكس الشيب وإعادة لون الشعر و"الحل بين يديك"
اكتشف الباحثون في جامعة "ييل" الأمريكية، في دراستهم الأخيرة، أن الإنسان عند تقدمه في السن، قد تزيد عزلته الاجتماعية من خطر الإصابة بأمراض خطيرة جدا، معتبرين أن هذه المشكلة ليست مشكلة تتعلق بمشاعر الوحدة فقط، بل هي مرتبطة بأمراض خطيرة على الصحة.
"وجد الباحثون أن كل زيادة في درجات العزلة الاجتماعية كانت مرتبطة بزيادة مخاطر الإعاقة والوفاة. وكان لدى كبار السن الأكثر عزلة اجتماعيًا إعاقة وظيفية أعلى بنسبة 50٪ في العام التالي من وحدة العناية المركزة وخطر الموت بنسبة تزيد عن 119٪".
وبحسب المولفة الرئيسية للدراسة، لورين فورنتي، أخصائية أمراض الرئة وطبيبة الرعاية في قسم العناية المركزة في مركز "Yale Medicine" في تصريحات نقلتها مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية، لقد "أصبحت العزلة الاجتماعية قضية ملحة بشكل متزايد خلال جائحة كوفيد 19. يجب أن يخضع كبار السن المنعزلون اجتماعيا للمتابعة عن كثب بعد الخروج من المستشفى للتأكد من أنهم يتلقون الرعاية الطبية وإعادة التأهيل التي يحتاجون إليها للشفاء".
اقرأ أيضا: دراسة جديدة: "فيتامين د" يبعد مشكلة خطيرة جدا لمن هم دون الـ50 عاما
حقنة طبية مع أدوية  - سبوتنيك عربي, 1920, 19.09.2021
حقنة "إسكات الجينات" الذكية لعلاج الكوليسترول وأمراض القلب والدماغ
دراسات تؤكد: العزلة تؤدي كارثة دماغية وجسدية
وجدت إحدى الدراسات أن العزلة الاجتماعية يمكن أن تزيد من خطر إصابة كبار السن بالخرف بنسبة 50٪. ووجدت دراسة حديثة أجريت في فنلندا أن الرجال الذين أبلغوا عن شعورهم بالوحدة على مدى عقدين من الزمن كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض السرطان.
تشير الدراسات إلى أن العزلة الاجتماعية تسبب نتائج متغيرة على ضغط جسم الإنسان، مما قد يؤدي إلى التهاب مزمن يعاني من كبار السن، وهو عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض غاية في الخطورة.
وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة "Antioxidants and Redox Signaling"، يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب طويل الأمد والمزمن إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والخرف، وهي حالات مرتبطة بالوحدة، خصوصا في فترة انشتار وباء فيروس كورونا المستجد في البلاد.
اقرأ أيضا: دراسة: مكمل غذائي "يثبت الذاكرة" ويجنب الإنسان النسيان
© Sputnikملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала