ممثلة إباحية سابقة تقتل طفلها وتطلب المساعدة في إنقاذه لإخفاء جريمتها

© Photo / Pixabayاغتصاب
اغتصاب - سبوتنيك عربي, 1920, 05.10.2021
تابعنا عبرTelegram
أقدمت الممثلة الإباحية الهنغارية كاتالين أرزيبيت براداش على قتل ابنها البالغ من العمر عامين، بطعنه تسع طعنات في العنق والصدر للانتقام من زوجها السابق الذي فاز بحضانة الطفل.
وألقت الشرطة في بلدة سيتا ديلا بيفي الإيطالية القبض على الهنغارية كاتالين البالغة من العمر 44 عاما بتهمة قتل ابنها البالغ من العمر عامين. بعدما أفاد شهود عيان أن المرأة أحضرت جثة الطفل الملطخة بالدماء إلى مخرج سوبر ماركت محلي وصرخت طلبا للمساعدة.
وفتش ضباط الشرطة المرأة التي كانت في حالة غير مستقرة وعثروا على سكين في حقيبتها. بالإضافة إلى ذلك، عثروا على قميص وسترة نسائية كانت الملابس مغطاة بالدماء.
وبعد فحص جميع تسجيلات كاميرات المراقبة، توصلت السلطات إلى استنتاج مفاده أنه ببساطة لا يوجد مشتبه بهم آخرون. حيث أظهرت اللقطات بوضوح كيف جاءت المرأة إلى مسرح الجريمة.
وفقًا للتحقيق قتلت كاتالين ابنها فقط من أجل الانتقام من زوجها السابق نوربرت جوهاس. لحكم المحكمة لصالحه قبل شهرين بحضانة ابنهما المشترك. ثم حزمت المرأة أغراضها وأخذت الطفل وهربت من البلاد. وفقا لموقع "ديلي ستار".
وتصر كاتالين عدة مرات على أنها لم تقتل الطفل. لكن أثبت الشهود، بأنهم رأوا كيف عاملته بقسوة قبل يوم واحد فقط من وقوع الجريمة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала