دمشق تدين "بأشد العبارات" مصادقة أنقرة على تمديد وجود قواتها في سوريا والعراق

© وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السوريةوزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية
وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
تابعنا عبرTelegram
أدانت الخارجية السورية، اليوم السبت، مصادقة البرلمان التركي على تمديد عمل القوات التركية في سوريا والعراق لعامين إضافيين.
واعتبرت الخارجية السورية، أن "سياسات رئيس النظام التركي (الرئيس التركي رجب طيب أردوغان) تشكل تهديداً مباشراً للسلم والأمن في المنطقة والعالم".
وبحسب البيان، الذي نشرته وكالة الأنباء السورية "سانا"، فقد أدانت دمشق "بأشد العبارات القرار الصادر منذ يومين عن البرلمان التركي بتجديد ما يسمى (التفويض الممنوح) لرئيس النظام التركي (رجب طيب أردوغان) لإرسال قوات عسكرية إلى العراق وسوريا لمدة سنتين".
واعتبرت الخارجية السورية أن سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "باتت تشكل تهديدا مباشرا للسلم والأمن في المنطقة والعالم حيث يستمر في شن الاعتداءات العسكرية على الأراضي السورية، وفي خرق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالوضع في سوريا".
وأكدت الخارجية السورية بأن دمشق "تحتفظ بحقها المطلق، استنادا إلى الميثاق والقانون الدولي، في الدفاع عن استقلالها ووحدة أراضيها وسيادتها، واتخاذ كل الإجراءات العملية والقانونية التي تكفلها الشرعية الدولية، من أجل صد العدوان التركي وتحرير كامل الأراضي السورية".
وطالبت دمشق المجتمع الدولي "بمساءلة هذا النظام على جرائم الحرب والعدوان التي ارتكبها بحقها"، كما طالبت "بتعويض الدولة السورية عن كل الخسائر التي تسببت بها هذه الممارسات ضد المدنيين السوريين والبنى التحتية السورية والأملاك العامة والخاصة والثروات الطبيعية والتراث التاريخي للجمهورية العربية السورية".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала