مليارديرات أمريكا يضاعفون ثروتهم وأصوات تنادي بالعدالة الضريبية

© Photo / Pixabay/Maklay62أوراق نقدية أمريكية
أوراق نقدية أمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
تابعنا عبرTelegram
شهد المليارديرات الأمريكيون، ارتفاع ثرواتهم بأكثر من 70%، حيث وصلت إلى أكثر من 5 تريليونات دولار خلال فترة الوباء.
وساعد الارتفاع الصاروخي في سوق الأسهم في زيادة صافي ثروة المليارديرات بأكثر من 2 تريليون دولار، منذ بداية الجائحة حتى منتصف أكتوبر/ تشرين أول الجاري.
العدالة الضريبية مطلب الشارع
ووفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن منظمة "أميركيون من أجل العدالة الضريبية" و"معهد دراسات السياسة لبرنامج عدم المساواة"، الذي حلل بيانات فوربس، فقد جاءت مكاسبهم المفاجئة في نفس الوقت الذي تسبب فيه كوفيد-19 في دمار مالي لعشرات الملايين من الأمريكيين، لا سيما أصحاب الدخل المحدود.
وقال فرانك كليمنتي، المدير التنفيذي لمنظمة أمريكيون من أجل العدالة الضريبية: "إن مكاسب ثروة المليارديرات على مدى الأشهر التسعة عشر الماضية وحدها ستكون كافية لدفع تكاليف اقتراح الرئيس جو بايدن لتعزيز شبكة الأمان الاجتماعي في البلاد".
وأضاف: "وسيبقوم على الرغم من ذلك أثرياء كما كانوا من قبل".
أرقام فلكية
كما ارتفع عدد المليارديرات الأمريكيين خلال الوباء إلى 745، بعد أن كانوا 614 في مارس 2020.
ويتصدر القائمة إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة "تيسلا" والأمريكي الأكثر ثراءً، وارتفع صافي ثروته بأكثر من 1000% إلى ما يقرب من 274 مليار دولار من 18 مارس 2020، وجمع رجل الأعمال ثروته من خلال أسهمه في تيسلا وحصته الأكبر في "سبيس إكس" المملوكة للقطاع الخاص، والتي يقودها أيضًا.
واحتل مؤسس أمازون جيف بيزوس المركز الثاني، بثروة صافية قدرها 197 مليار دولار، بزيادة أكثر من 74% منذ بداية الوباء، يليه صاحب شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس بثروة تبلغ 38 مليار دولار زادت بنسبة 39%.
الديمقراطيون يفشلون بإقرار الضريبة
وأحبط سناتور أريزونا كيرستن سينيما خطط الديمقراطيين الأولية الأولية لدفع حزمة تسوية الميزانية عن طريق رفع معدل ضريبة الشركات ومعدلات الدخل الفردي الهامشي الأعلى ومعدلات مكاسب رأس المال.
وأصدر سناتور أوريغون رون وايدن، رئيس اللجنة المالية بمجلس الشيوخ، يوم الأربعاء تفاصيل الخطة المعقدة والمثيرة للجدل التي كان يعمل عليها لمدة عامين على الأقل.
كان من شأن الاقتراح أن يفرض ضرائب على المليارديرات على مكاسب قيمة أصول معينة كل عام، بدلاً من فرض ضرائب على المليارديرات في وقت البيع فقط، كما هو الحال حاليًا.
كان من المفترض أن تصل الضريبة إلى 700 شخص فقط، أولئك الذين لديهم أصول تزيد عن مليار دولار أو يبلغ دخلهم المعلن أكثر من 100 مليون دولار لمدة ثلاث سنوات متتالية.
بالنسبة للأصول القابلة للتداول، مثل الأسهم، كان المليارديرات سيدفعون ضريبة أرباح رأس المال، حاليًا 23.8%، على الزيادة في القيمة ويأخذون خصومات عن الخسائر سنويًا.
الأصول غير القابلة للتداول، مثل العقارات والفوائد في الأعمال التجارية، لم تكن ستخضع للضريبة سنويًا، بدلاً من ذلك، كان المليارديرات سيدفعون ضريبة أرباح رأس المال، بالإضافة إلى رسوم الفائدة، عندما يبيعون الحيازة.
 
 
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала