تدريبات إسرائيلية على حرب تشهد إطلاق 2000 صاروخ يوميا من حزب الله

© REUTERS / BAZ RATNERجنود الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، 16 مايو 2021
جنود الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، 16 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.10.2021
تابعنا عبرTelegram
بدأ الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، تدريبات لمحاكاة حرب واسعة النطاق يتوقع أن تشهد إطلاق ألفي صاروخ من حزب الله اللبناني يوميا على إسرائيل.
وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن التدريبات التي ستجريها قيادة الجبهة الداخلية وهيئة الطوارئ الوطنية (راحل) سوف تستمر لمدة أسبوع.
مقاتلة F-15 الإسرائيلية - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
قناة: صاروخ سوري يشعل رأس قائد القوات الجوية الإسرائيلية شيبا
وأوضحت الصحيفة أن المناورات ستشهد تدريبا على عمليات إجلاء المدنيين من التجمعات السكنية شمالي إسرائيل.
ومن المقرر أن تأخذ التدريبات في الاعتبار دروسا من المواجهات السابقة التي وقعت في الشمال، ومن حرب مايو/ آيار التي خاضتها إسرائيل مع فصائل المقاومة بقطاع غزة، ومن حرب عام 2006.
 وفي الإطار ذاته، ونشرت وزارة الدفاع الإسرائيلية، صباح اليوم تغريدة جديدة لها على حسابها الرسمي على "تويتر"، أفادت من خلالها بانطلاق مناورة بعنوان "نقطة تحول" على الجبهة الداخلية تحاكي عدة سيناريوهات لحرب شاملة على أكثر من جبهة، فضلا عن احتمال اندلاع اضطرابات في البلدات العربية في الداخل.
ويشارك في المناورة وحدات الجبهة الداخلية نفسها، بمشاركة الجيش الإسرائيلي، وكثير من الوزارات والهيئات الحكومية، وهي المناورة التي تستمر حتى يوم الخميس المقبل، بهدف الاستعداد لتعرض الجبهة الداخلية لأي هجوم، داخلي أو خارجي، مثل قصف إيراني.
وتشارك في المناورة العسكرية هيئة الطوارئ الوطنية وأجهزة وخدمات الطوارئ على المستوى الإسرائيلي في أسبوع، تقريبا، يسمى سنويا "أسبوع الجبهة الوطنية الداخلية"، يشارك فيه آلاف الجنود وقوات الأمن الإسرائيليين.
ويفترض أن تحاكي المناورة العسكرية الإسرائيلية الضخمة حالة أشبه بحرب متعددة الجبهات على إسرائيل، تضمن عمليات إجلاء للمستوطنين أثناء الحرب، فعليا، مع الاستعداد للتعرض لهجمات إلكترونية وقذائف وصواريخ يمكنها تعطيل وشل الحياة في البلاد.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала