قصة نجاة غير عادية بطلها لاجئ من ميانمار في نيوزيلندا... تحمل المياه الجليدية لمدة 23 ساعة

© AFP 2022 / Eitan Abramovichقطع جليدية تطفو على سطح مياه البحر في غرب شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، 05 مارس/ آذار 2016
قطع جليدية تطفو على سطح مياه البحر في غرب شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، 05 مارس/ آذار 2016 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أنقذت السلطات النيوزيلندية طالب حق اللجوء من ميانمار، بعد أن تمكن من الصمود والبقاء ‏على قيد الحياة لمدة 23 ساعة في المياه المتجمدة.‏
ورصد عمال الميناء الرجل الذي يدعى، مين نينغ، ويبلغ من العمر 27 عاما، أثناء قيامهم بدوريات في الساحل الشمالي الغربي لنيوزيلندا في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وفقا لصحيفة "نيوزيلندا هيرالد".
احتجاجات ضد الانقلاب العسكري في مدينة يانغون، ميانمار 6 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.11.2021
منسق مساعدات الأمم المتحدة يحذر من "تدهور" الوضع الإنساني في ميانمار
وتابع أنه بعد أن طاف في البحر لساعات، فقد الأمل في أن يتم إنقاذه، وانتظر أن يلقى حتفه.
من جانبه، قال مدير منع الجريمة في شرطة نيوزيلندا، دارين باكي، في تصريحات لصحيفة "نيوزيلندا هيرالد" إنه على الرغم من تحمل مين نينغ الظروف القاسية في المياه، إلا أنه يتمتع بصحة جيدة.
وشدد باكي أن هذه "كانت حقا قصة نجاة غير عادية".
وتعتبر هذه الحالة نادرة للغاية، وذلك لأن طالبي اللجوء لا يصلون إلى نيوزيلندا عن طريق البحر تقريبا، نظرا لأن الدولة تبعد مئات الأميال عن أقرب جيرانها.
وأشار مين نينغ إلى أنه من المقرر أن يعود إلى ميانمار في غضون شهرين عندما ينتهي عقده على متن القارب، لكنه أكد أن وفاته لن تكون أسوأ من العودة، لأنه يشعر بأنه سيُعتقل من قبل الجيش هناك.
وصرح سيمون لمين، محامي مين نينغ، لصحيفة "نيوزيلندا هيرالد"، أمس الاثنين، أن موكله يمر الآن بـ"إجراءات الهجرة" لطلب اللجوء، والتي ستستغرق 12 شهرا، وتابع أنه يُسمح لموكله بالبقاء في نيوزيلندا خلال هذه العملية.
ويسيطر جيش ميانمار على البلاد، منذ أن استولى على السلطة في شهر فبراير/ شباط الماضي.
ووفقا للأمم المتحدة، فقد نزح أكثر من 223 ألف شخص من منازلهم نتيجة الانقلاب في ميانمار.
يمكنكم متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала