لافروف عن أزمة اللاجئين: يجب أن نتذكر من أين بدأ كل شيء

© Sputnik . Russian Ministry of Foreign Affairs / الانتقال إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أثناء رحلة عمل إلى مدينة سان بطرسبورغ، روسيا 6 سبتمبر 2021
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أثناء رحلة عمل إلى مدينة سان بطرسبورغ، روسيا 6 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في تعليقه على أزمة اللاجئين على الحدود البيلاروسية - البولندية وعلى حدود بيلاروسيا وليتوانيا، إنه يجب أن نتذكر "من أين بدأ كل شيء".
وأشار إلى أنه يجب حل الوضع بما يتفق مع قواعد القانون الإنساني الدولي.
وقال عقب اجتماع مع سكرتير الفاتيكان للعلاقات مع الدول، المطران بول ريتشارد غالاغر:
"بالطبع، لا يجب أن ننسى من أين بدأ كل شيء. بدأ كل شيء من السياسة التي تنتهجها الدول الغربية، بما في ذلك الناتو والاتحاد الأوروبي، منذ سنوات عديدة فيما يتعلق بالشرق الأوسط، في محاولة لفرض حياة أفضل عليهم وفق النماذج الغربية".
وأضاف الوزير: "مع كل الخطوات التي تجري مناقشتها الآن، يجب ألا ننسى أين بدأ كل شيء، وبخطأ من يحدث كل هذا الآن".
وتابع لافروف "لذلك فإن المسؤولية الرئيسية لحل الأزمة مع المهاجرين تقع الآن على عاتق أولئك الذين خلقوا الظروف لاندلاع هذه الأزمة".
وأشار إلى أنه في تسوية الأزمة، ينبغي تجنب الأساليب المزدوجة، ويجب التعامل مع موقف دول الاتحاد الأوروبي بشأن قضية استقبال اللاجئين "بمعايير موحدة". وقال لافروف: "لا يمكنك تطبيق معايير مختلفة، على سبيل المثال، على إيطاليا وبولندا، عندما تدرس بروكسل كيف تتصرف وارسو وروما فيما يتعلق بتدفقات المهاجرين المتجهين إلى هذين البلدين".
أصبح الوضع على الحدود البولندية البيلاروسية أكثر تعقيدًا في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما اقترب عدة آلاف من المهاجرين من الحدود مع بولندا من الجانب البيلاروسي، راغبين في الانتقال إلى الاتحاد الأوروبي. ووصف مسؤولون بولنديون ما يحدث بأنه أصعب لحظة منذ بداية الأزمة على الحدود.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала