ماكرون: 300 من المرتزقة الأجانب يغادرون ليبيا خلال أسابيع "حاسمة"

© REUTERS / POOLالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي في باريس، فرنسا 28 سبتمبر 2021
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي في باريس، فرنسا 28 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 12.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرن، اليوم الجمعة، إن 300 من المرتزقة الأجانب قد يغادون ليبيا خلال الأسابيع المقبلة، واصفا تلك الفترة القادمة بـ"الحاسمة".
وقال ماكرون في تصريحات نقلتها "رويترز" إن "الأسابيع الستة القادمة حاسمة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في باريس بشأن الانتخابات والقوات الأجنبية".
وبين ماكرون أنه في الأسابيع المقبلة، سيخرج من ليبيا "300 من المرتزقة". وتابع ماكرون، قائلا: "على روسيا وتركيا سحب القوات وأفراد المرتزقة من ليبيا بأسرع ما يمكن".
قوات الجيش الوطني الليبي (بقيادة الخليفة حفتر)، بنغازي ليبيا يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.08.2021
بطل فيلم ـ"بي بي سي" عن التواجد الروسي في ليبيا يُقاضي صحفيين بريطانيين
الجدير بالذكر، أن روسيا كانت قد نفت مرارا أي تواجد عسكري لها في ليبيا، بعد نشر تقارير إعلامية تتحدث عن مزاعم وجود مرتزقة في ليبيا.
وكان قد أعلن، فيودور ميتلكين، وهو أحد المتهمين في تحقيق أجرته "بي بي سي"، بأنه سوف يرفع دعوى قضائية ضد الصحفيين، لأنه في 11 أغسطس/آب الماضي، عرضت هيئة الإذاعة البريطانية مواداً إعلامية حول وجود القوات الروسية في ليبيا.
وقدم المعدون فيودور ميتلكين، كواحد من مرتزقة الشركة العسكرية الروسية الخاصة "فاغنر"، وكما يُفيد الشخص الضالع في تحقيقهم الصحفي، فإن مثل هذا الاتهام ليس له أي أساس من الصحة.
نشرت الـ"بي بي سي" عدة مقالات عن "الوجود الروسي" في ليبيا. وكدليل على وجودهم، قدم الصحفيون جهاز "تابلت" ووثائق، تم العثور عليها في ليبيا قبل عام.
وقال ميتلكين "أنا مواطن روسي وأقيم بشكل دائم على أراضي الاتحاد الروسي. وبناء على تحقيق صحفيي الـ بي بي سي في فيلمهم، انجذبت إلى حملة إعلامية استفزازية، وأهدافها غير معروفة بالنسبة لي. ومنذ نشر هذه المادة الإعلامية، تلقيت اتصالات ورسائل للتعليق من مختلف وسائل الإعلام. وبالتالي، أنظر الى هذا على أنه انتهاك لخصوصيتي".
من المعروف أن فيودور ميتلكين نفسه بعيد عن النشاط العسكري الاحترافي، وتخصصه العملي هو البناء، ولم يسبق له أن زار القارة الأفريقية. وهو لا يزال غير قادر على تصديق ما يحدث، فالوضع خارج عن نطاق الواقعية. وقال ميتلكين أنه يحاول عدم السفر خارج مسقط رأسه شمال القوقاز  فقد قضى معظم حياته في هذه المنطقة. وأنه بدأ بالفعل التشاور مع محام، لأنه يجب وقف انتشار المعلومات الكاذبة عمداً في الوقت المناسب.
وبدورها، كانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد أعلنت أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يشارك في المؤتمر الدولي حول ليبيا في باريس يوم 12 نوفمبر/ تشرين الثاني.
وقالت زاخاروفا خلال مؤتمرها الصحفي: "في يوم 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، في باريس، يشارك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي ينعقد بمبادرة من الرئيس الفرنسي".
وأضافت زاخاروفا، قائلة: "مهمة هذا المؤتمر حشد المزيد من جهود المجتمع الدولي لتسهيل عملية التسوية الليبية وتوضيح أهداف وغايات ضمان التسوية الشاملة والمستدامة في هذا البلد".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала