معلومات عن الصاروخ الباليستي الروسي آر إس 28 "سارمات"

© MINISTRY OF DEFENSE OF RUSSIAN FEDERATION / الانتقال إلى بنك الصورصاروخ سارمات النووي الروسي
صاروخ سارمات النووي الروسي - سبوتنيك عربي, 1920, 20.11.2021
تابعنا عبرTelegram
يعد صاروخ "آر إس 28" المعروف باسم "سارمات" واحدا من أحدث وأخطر الصواريخ الروسية العابرة للقارات، التي يمكنها ضرب مواقع الأعداء في أي مكان حول العالم خلال دقائق معدودة.
صاروخ نووي أمريكي منتمان 3 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.01.2020
7 فقط صالحة للعمل... 8 معلومات عن أخطر الصواريخ الأمريكية
ونشر الموقع تقريرا عن الصاروخ الروسي سارمات، ذكر فيه أن روسيا أجرت تجربتين إضافيتين في عام 2018، مشيرا إلى أنها كانت تجارب ناجحة وأن التقديرات تشير إلى أن الصاروخ دخل الخدمة خلال العام الجاري.
هو صاروخ باليستي عابر للقارات يعمل بالوقود السائل، يتكون من 3 مراحل، يقدر مداه بـ 18 ألف كم، وزنه عند الإطلاق يتجاوز 208 أطنان.
  • وزن الإطلاق: هو وزن الصاروخ بمراحله الثلاث وسعة الوقود الإجمالية.
يصل طول الصاروخ إلى 35.3 متر وقطره يصل إلى 3 أمتار، يمكن للصاروخ أن يحمل رؤوسا حربية وزنها الإجمالي يصل إلى 10 أطنان، يتميز بقدرته على توصيل أنواع مختلفة من الرؤوس الحربية (نووية أو تقليدية) ما يجعله صالحا لضرب نطاق واسع من الأهداف.
  • تقارير: يمكن للصاروخ أن يحمل 10 رؤوس حربية من الوزن الثقيل أو 16 رأسا حربيا من الوزن الخفيف، أو مزيجا من الرؤوس الحربية الخفيفة والثقيلة.
ويستطيع الصاروخ حمل الرؤوس الحربية الخارقة وهو ما يجعله واحدا من أخطر الأسلحة الصاروخية في العالم حتى الآن.
تصنع روسيا ترسانة هائلة من الصواريخ الباليستية التي يمكن لعدد قليل منها أن يحرق الولايات المتحدة الأمريكية خلال دقائق إذا اندلعت مواجهة عسكرية بينهما.
تضم ترسانة روسيا الصاروخية صواريخ يمكن إطلاقها من البر، عن طريق منصات تحت الأرض، أو من البحر عن طريق الغواصات، أو حتى من الجو عن طريق القاذفات الاستراتيجية الثقيلة.
تتميز الصواريخ الروسية بقدرتها التدميرية الضخمة لأنها مصممة لحمل أنواع مختلفة من الرؤوس الحربية، التي تجعل عملية اعتراضها بعد الإطلاق مستحيلة خاصة أن دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت متأخرة في التقنيات الدفاعية عن مواكبة ما تحققه روسيا من تطور في مجال الصواريخ الهجومية.
تم تصميم آر إس 28 "سارمات" ليكون قادر على حمل أنواع مختلفة من الرؤوس الحربية بينها النووية والتقليدية، لكن أخطر ميزة لهذا الصاروخ هو أنه قادر على حمل الرؤوس الحربية الخارقة المعروفة باسم "أفانغارد".
تتجاوز سرعة تلك الرؤوس الحربية (أفانغارد) 27 ماخا (أي 27 مثل سرعة الصوت)، ما يعني أنه لا يوجد درع صاروخي في العالم حتى الآن يمكنه اعتراضها.
© Sputnikمنظومة صواريخ "إس-500"
منظومة صواريخ إس-500 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
منظومة صواريخ "إس-500"
يمكنكم متابعة المزيد عن أخبار روسيا اليوم عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала