السفارة الفرنسية في إثيوبيا تدعو رعاياها إلى المغادرة "في أقرب وقت"

© REUTERS / TIKSA NEGERIأديس أبابا، إثيوبيا 3 نوفمبر 2021
أديس أبابا، إثيوبيا 3 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
تابعنا عبرTelegram
دعت السفارة الفرنسية في أديس أبابا رعاياها إلى مغادرة إثيوبيا في أقرب وقت.
وحسب بيان نشرته فرانس 24، فقد أصدرت السفارة الفرنسية في إثيوبيا بيانا طالبت فيه رعاياها بمغادرة البلاد "في أقرب وقت".
المشاركون في اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على هامش الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بالولايات المتحدة - سبوتنيك عربي, 1920, 20.11.2021
مجلس الأمن يفشل في التوصل إلى وقف إطلاق النار في إثيوبيا
وتعيش إثيوبيا حالة من الاضطرابات بينها وبين مسلحي جبهة تحرير تيغراي، لدرجة تحدثت فيها بعض الأنباء عن خطر يداهم العاصمة الإثيوبية.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد دعت في الـ4 من نوفمبر/ تشرين الأول الجاري، رعاياها في إثيوبيا إلى المغادرة "فورا"، وفقا لبيان سفارتها في أديس أبابا، وقتها.
وحسب البيان فإن "الاضطرابات قد تؤدي إلى شح في الإمدادات وتصاعد في العنف"، ولذا فقد ناشدت المواطنين الأمريكيين الذين لن يتركوا البلاد ضرورة القيام بتخزين ما يكفيهم من مؤن أساسية.
يشار إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، كان قد أعلن أمس الاثنين، أنه سيتوجه إلى ساحة المعركة ليقود القتال ضد مقاتلي جبهة تحرير تيغراي، الذين باتوا قاب قوسين أو أدنى من العاصمة أديس أبابا.
وقال آبي أحمد في بيان على حسابه بموقع "فيسبوك"، "لدينا تاريخ في الدفاع عن اسم إثيوبيا.. الحرية والسيادة التي تمتعت بها البلاد لآلاف السنين ليست منحة، من المستحيل الحفاظ على الحرية بدون ثمن. ولقد دُفع هذا الثمن بالدم، ومات الأبطال من أجل ذلك".
وأضاف قائلا، "المعاناة مستمرة. نحن نمر بهذه المحنة وإثيوبيا ستفوز. نحن الآن في المراحل النهائية لإنقاذ بلادنا، أعداؤنا يهاجموننا من الخارج والداخل".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала