"روسآتوم" تسلم مصر وثائق ترخيص بناء المرحلة الثانية من محطة الضبعة النووية

© Sputnik . Sergey Mamontov / الانتقال إلى بنك الصورشركة روس آتوم
شركة روس آتوم  - سبوتنيك عربي, 1920, 12.01.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت مؤسسة "روسآتوم"، الحكومية الروسية، اليوم الأربعاء، أنها "سلمت مصر، وثائق الحصول على ترخيص بناء المرحلة الثانية من محطة الضبعة للطاقة النووية (وحدتي الطاقة 3 و4)".
وذكرت مؤسسة الصناعة النووية الروسية، في صحيفتها الرسمية "سترانا روساتوم"، على قناة "تليغرام": "حصلت الجهة التنظيمية المصرية على وثائق الترخيص لوحدتي الطاقة الثالثة والرابعة لمحطة الطاقة النووية بالضبعة؛ وبمجرد إصدار تصريح البناء، سيبدأ العمل على نطاق واسع في موقع أول محطة للطاقة النووية في البلاد".

وذكر المدير العام لمؤسسة روسآتوم، أليكسي ليخاتشيف، في ربيع عام 2021، أن "المؤسسة الحكومية تتوقع الحصول على ترخيص لبناء محطة الضبعة للطاقة النووية في عام 2022".
ووفقاً له، فقد مر مشروع محطة الطاقة النووية بفترة صعبة من توضيح التفاصيل الفنية والجوانب التكنولوجية، فضلاً عن المناهج العامة للتعاقد.
عملة بيتكوين المشفرة - سبوتنيك عربي, 1920, 12.01.2022
"بتكوين وأخواتها" تواجه تحديات تشريعية وعملية
في صيف عام 2021 ، سلمت روسآتوم، الوثائق إلى هيئة الطاقة النووية المصرية، للحصول على ترخيص لبدء بناء المرحلة الأولى (الوحدتان 1 و2) من محطة الضبعة للطاقة النووية.

يُذكر أن مصر وروسيا وقعتا في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 اتفاقية تعاون مشترك لإنشاء محطة للطاقة النووية بالضبعة، حيث اتفق الجانبان على إبرام اتفاق بشأن حصول مصر على قرض روسي بقيمة 25 مليار دولار لبناء المشروع.
وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، وقع الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي، العقود النهائية لبناء محطة الضبعة النووية خلال زيارة أجراها الرئيس الروسي إلى القاهرة.
وتتكون محطة الضبعة من 4 مفاعلات نووية بقدرة إجمالية 4800 ميغاوات، بواقع 1200 ميغاوات لكل منها، مثبتة مع مفاعلات 3+ (مفاعلات الماء المضغوط) على أن يتم تشغيل أول مفاعل خلال 2026.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала