إعلام: تقلص نفوذ الزعيم الكازاخستاني السابق نزاربايف بعد عزل أقاربه من وظائف رئيسية

© Sputnik . Evgeny Biyatov / الانتقال إلى بنك الصورنور سلطان نزارباييف
نور سلطان نزارباييف  - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت تقارير إعلامية إن اثنين من أصهار الزعيم الكازاخستاني السابق، نور سلطان نزاربايف، تركا وظائف رئيسية في قطاع الطاقة، وهو ما يسهم في تقليص نفوذه.
ووفقا لـ"رويترز"، أصدر الصندوق السيادي للدولة الواقعة في آسيا الوسطى، اليوم السبت، بيانا أكد فيه أن اثنين من أفراد أسرة الرئيس الكازاخستاني السابق نور سلطان نزاربايف استقالا من قيادة شركات شحن النفط والغاز الحكومية.
تدريبات الأخوة الدائمة 2020، في إطار التدريبات العسكرية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، في حقل لوسفيدو بالقرب من مدينة فيتيبسك، قوات الجيش البيلاروسي، بيلاروسيا 16 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022
لوكاشينكو: قوات حفظ السلام أجهضت الثورة الملونة في كازاخستان
وقال البيان إن كيرات شاريباييف وديمش دوسانوف استقالا من منصب الرئيس التنفيذي لشركة خطوط أنابيب النفط المملوكة للدولة "كاز ترانس أويل" ومشغل خط أنابيب الغاز الطبيعي "قزق غاز" على التوالي.
وقال الرئيس توكايف، هذا الأسبوع، إنه يريد من شركاء نزاربايف أن يتقاسموا ثروتهم مع الجمهور من خلال تقديم تبرعات منتظمة لمؤسسة خيرية جديدة.

وطبقا لتقارير إعلامية فقد احتفظ نزاربايف، زعيم كازاخستان لمدة ثلاثة عقود قبل استقالته في عام 2019، بسلطات واسعة حتى الأسبوع الماضي، عندما تولى خليفته قاسم جومارت توكايف رئاسة مجلس الأمن من نزاربايف وسط اضطرابات عنيفة.

ولم يظهر الزعيم السابق البالغ من العمر 81 عامًا علنًا منذ اندلاع الاحتجاجات في 4 يناير / كانون الثاني، وأثارت تعليقات توكايف المنتقدة عنه إشارات بأن الاثنين قد اختلفا قبل أن يقوم توكايف بتهميش راعيه السابق.

يشار إلى أن احتجاجات كانت قد اندلعت، الأسبوع الماضي، في الدولة الغنية بالنفط بسبب قفزة في أسعار وقود السيارات في مقاطعة مانجيستو الغربية.

وقالت السلطات، يوم السبت، إنها احتجزت نائب وزير الطاقة وعدد من المسؤولين الآخرين الذين تعتقد أنهم مسؤولون عن زيادة الأسعار "غير المبررة".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала