سياسي ألماني يكشف عن ثلاثة انتصارات بارزة لموسكو في المفاوضات مع واشنطن

© Sputnik . Alexei Vitvitskiy / الانتقال إلى بنك الصوراجتماع روسيا والناتو في بروكسل، بلجيكا 12 يناير 2022
اجتماع روسيا والناتو في بروكسل، بلجيكا 12 يناير 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022
تابعنا عبرTelegram
يرى الباحث السياسي والصحفي الألماني، ألكسندر راهر، أنه على الرغم من رفض واشنطن الرسمي الامتثال لمطالب موسكو بضمانات أمنية، يمكن اعتبار المفاوضات منتصرة لروسيا بثقة تامة.
وقال راهر في تصريحات لوكالة"سبوتنيك"، بشأن قمة "روسيا_الناتو" والتي وصفتها روسيا بغير الناجحة، إن "موسكو انتصرت بشكل جدي على الغرب الجماعي في عدة نقاط دفعة واحدة".
وأشار الخبير إلى أن المحادثة جرت على مستوى ممتاز، لأن واشنطن منذ سنوات عديدة لم تسمح بشكل أساسي بفكرة مناقشة قضية الحلف بجدية، والتي جاءت أيضا بمبادرة من روسيا.
اسكندر - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022
روسيا أمام خيارات استراتيجية جديدة لمواجهة المد العسكري الغربي
الانتصار الثاني لروسيا الاتحادية، بحسب الصحفي، يمكن تسميته بما يحدث وراء الكواليس. في حين أن الولايات المتحدة لم تتخلى رسميا عن عضوية الناتو لأوكرانيا، فإن هذا لن يحدث في الواقع.

وأضاف راهر: "بحكم الأمر الواقع، لن يكون هناك المزيد من توسع الناتو، كما تطالب موسكو. لا تعتزم ألمانيا وفرنسا رفع الفيتو عن دخول جورجيا وأوكرانيا، الذي فرض قبل سنوات عديدة. والأهم أن الولايات المتحدة وافقت على ذلك رغم زعمهم عكس ذلك. لا يستطيع الأمريكيون ببساطة الامتثال علانية لمطالب موسكو. إنهم بحاجة إلى حفظ ماء الوجه".

وتابع أنه من "الإنجازات المهمة الأخرى للاتحاد الروسي تأثيره على المزاج العام والسياسي في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وأن المزيد من الأوروبيين مقتنعون بأن سياسة المواجهة الحالية لا تقود إلى شيء".
وخلص الخبير السياسي إلى أنه بمرور الوقت سيزداد عدد السياسيين العقلاء في كل من أوروبا وأمريكا، وهو ما سهل إلى حد كبير إنذار موسكو الأخير والمفاوضات المرتبطة به.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала