"أصبحت تحتنا مباشرة"...غواصة روسية تسبب الرعب في فرقاطة بريطانية

© Sputnik . Igor Zarembo / الانتقال إلى بنك الصورغواصة روسية
غواصة روسية - سبوتنيك عربي, 1920, 26.01.2022
تابعنا عبر
كاد شمال الأطلسي أن يشهد حادثا مفجعا في نهاية عام 2020.
وذكرت مصادر إعلامية نقلا عن وزارة الدفاع البريطانية، أن إحدى فرقاطات القوات البحرية البريطانية فوجئت بظهور بريسكوب وهوائي الغواصة المجهولة فوق سطح الماء في مكان قريب جدا منها حتى أن بحارة الفرقاطة البريطانية أمكنهم أن يروا ملامح وجوه بحارة الغواصة لو طفت على السطح. وبينما أطلقت الفرقاطة صفارات إنذار، ابتعدت الغواصة عنها، داهسة المقطورة التي تحمل هوائي رادار الفرقاطة البريطانية. واضطرت الفرقاطة إلى إنهاء مهمتها والذهاب إلى الميناء للحصول على الهوائي الجديد.
وقالت وزارة الدفاع البريطانية في وقت لاحق، إن فرقاطة "نورتومبرلاند" صدمت الغواصة الروسية المجهولة بالهوائي الموجود في المقطورة.
وتجدر الإشارة إلى أن الهوائي الذي دهسته "الغواصة الروسية المجهولة" وظيفته البحث عن الغواصات. وأفاد مراسل "سبوتنيك" أن غواصة روسية سوفيتية من طراز "شوكا" صدمت بالصدفة الهوائي المقطور الخاص بإحدى الفرقاطات الأمريكية في عام 1983، وجرّته وراءها. وحاولت مدمرتان أمريكيتان استعادة الهوائي، ولكنهما لم تتمكنا من اصطياد الغواصة السوفيتية التي استحوذت على الهوائي المحاط بالسرية الشديدة بالصدفة. وهبت سفينة "ألدان" لمساعدتها لتجرّها إلى هافانا. ثم تم نقل الهوائي إلى الاتحاد السوفييتي.
عودة المواجهة
وتشير كل الدلائل إلى أن شمال الأطلسي عاد أخيرا ليشهد المواجهة بين أساطيل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها والغواصات الروسية. ومن أجل ذلك عاد البنتاغون في عام 2018، ليستخدم الأسطول الثاني الذي واجه الغواصات الروسية في المحيط الأطلسي خلال الحرب الباردة.
وأعلن الأميرال الأمريكي أندرو فودي لويس قبل عامين فقدان البنتاغون السيطرة على المحيط الأطلسي بسبب ظهور غواصات روسية "عديمة الصوت" من الصعب اكتشافها هناك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала