هنية: مستعدون لكل السيناريوهات

© AFP 2023 / KARIM JAAFARرئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية خلال كلمة له في الدوحة، قطر، 15 مايو 2021
رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، إسماعيل هنية خلال كلمة له في الدوحة، قطر، 15 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.05.2022
تابعنا عبر
قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم السبت، إن الحركة مستعدة للسيناريوهات كافة.
ونقلت وكالة سما، مساء اليوم السبت، عن هنية أن أمام حركة حماس خيارات عديدة لمواجهة "مسيرة الأعلام"، المقررة غدا الأحد، وكذلك مستعدة لأي محاولات لتدنيس المسجد الأقصى.
وأكد هنية أنه أمام حركة حماس ثلاثية متأهبة للتعامل مع تطورات الموقف غدا، وهي الأمة والشعب والمقاومة، معلنا جاهزية حماس لكل السيناريوهات، معتبرا أهل القدس هم رأس الحربة الذين لم يترددوا يوما في الدفاع عن المسجد الأقصى والضفة، مضيفا أن الـ48 امتداد شعبي وميداني مفتوح على كل المستويات، وستظل غزة الدرع والسيف.
القبة الحديدية تتلقى صواريخ المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة باتجاه أراضي غلاف غزة، فلسطين 11 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.05.2022
إعلام: إسرائيل تنشر "القبة الحديدية" تخوفا من إطلاق صواريخ من غزة
وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: "نحن نتعامل مع احتلال طال زمانه وحان زواله والفعل المقاوم انطلق مبكرا وما زال لتحقيق الحرية والعودة وإعلان القدس عاصمة لكل فلسطين بل ومهوى قلوب الأمة جمعاء".
وشدد إسماعيل هنية على أن إسرائيل تريد أن تجعل من "مسيرة الأعلام" محطة لتخطي منجزات الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، والمعروفة باسم "سيف القدس"، وتجاوز البيئة التي أعقبت هذه المعركة المهمة.
وأكد هنية أن "حركة حماس تقول بوضوح إن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء، والمسجد الاقصى حق لنا وملك أيدينا".
يأتي ذلك قبل يوم من مشاركة ما يزيد على 8 آلاف مستوطن في "مسيرة الأعلام" المقرر انطلاقها من القدس الغربية مرورا بباب العامود والحي الإسلامي وصولا إلى حائط البراق، الملاصق للمسجد الأقصى.
وكانت وزارة الخارجيـة الفلسطينية قد قالت، الخميس الماضي، إن "مسيرة الأعلام والحشود العسكرية اعتراف إسرائيلي رسمي بأن القدس محتلة"، مؤكدة أن "مسيرة الأعلام جزء لا يتجزأ من تصعيد العدوان الإسرائيلي في القدس".
وأدانت الخارجية الفلسطينية، في بيان لها، بأشد العبارات "إصرار الحكومة الإسرائيلية على المضي في تنظيم ما تسمى بـ (مسيرة الأعلام) في القدس"، معتبرةً إياها جزءا لا يتجزأ من تصعيد العدوان الإسرائيلي على المدينة المقدسة ومواطنيها ومقدساتها، وتحد سافر للمطالبات والمواقف الدولية والأمريكية الهادفة لوقف التصعيد وتهدئة الأوضاع، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية- وفا.
وأكدت أن "هذه المسيرة وغيرها من أشكال عدوان الاحتلال على القدس محاولة لتصدير أزمات هذه الحكومة إلى الجانب الفلسطيني وعلى حساب الحقوق الفلسطينية"، محذرةً من أن "السياسة الاستعمارية الاستفزازية التي ينفذها الاحتلال ضد القدس ومواطنيها تهدد بدفع ساحة الصراع نحو مربعات حرب دينية لا يمكن توقع نتائجها وتداعياتها".
وجددت تأكيدها أن "تحويل القدس إلى ثكنة عسكرية تحت شعار (حماية مسيرة الأعلام) يُسقط أية شرعية مزعومة للاحتلال في القدس، ويثبت من جديد أن القدس الشرقية المحتلة مدينة محتلة وجزءا لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة"، مشددة على أن جميع ممارسات الاحتلال في القدس دليل قاطع على أن المدينة مغتصبة.
ومن المقرر أن تنطلق المسيرة التي ينظمها متطرفون إسرائيليون ويحملون خلالها الأعلام الإسرائيلية يوم 29 مايو/ أيار المقبل، من القدس الغربية عبر منطقة باب العامود والحي الإسلامي وصولا إلى حائط البراق الملاصق للمسجد الأقصى.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала