خبير: تطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية يتطلب بعض الوقت

© flickr.com / Izhar Lauferعلم إسرائيل
علم إسرائيل - سبوتنيك عربي, 1920, 16.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الهاشمية، جمال الشلبي، أن "قضية التطبيع بين السعودية وإسرائيل ليست بهذه السهولة، بسبب دورها في العالم الإسلامي".
وأضاف في حديثه لراديو "سبوتنيك"، أن "التحول في العلاقات الإسرائيلية السعودية يعتمد على انتقال السلطة في السعودية"، مشيرا إلى أن "كل المقدمات والإرهاصات الحالية تساهم مستقبلا في تطبيع العلاقات بين البلدين، عقب تولي الأمير محمد بن سلمان للحكم، وهذا يتطلب بعض الوقت".
وأوضح الشلبي، أن "إيران كلمة حق يراد بها باطل في العلاقات العربية الإسرائيلية، وهي محاولة لتبرير التقارب الإسرائيلي الخليجي، بالرغم من أن دول الخليج لديها قواعد وتحالفات عسكرية، وليست بحاجة لإسرائيل للدفاع عنها".
وبيّن الخبير أن "هناك قناعة عربية بأنه إذا أرادت أن تتقرب من أمريكا يجب أن تتقرب من إسرائيل والعكس"، واختتم حديثه بالقول: "إن هناك تراجعا في المواقف الخليجية تجاه إيران، خاصة أن هناك وساطة عراقية بين إيران والسعودية ومحاولات لتقريب وجهات النظر".
وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، توقع بأن تشهد زيارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، للسعودية بحث ملف العلاقة بين الرياض وتل أبيب خاصة أن الزيارة تشمل إسرائيل والمملكة.
وبيّن لابيد في مؤتمر صحفي، أن زيارة بايدن للرياض أولا له دلالات رمزية بالزيارة والعلاقات، موضحا أنه لن تكون هناك قفزة معقولة بالعلاقات مع الرياض، ولكن من خلال العلاقات الصغيرة سينطلق السلام المرجو مع عدد أكثر من دول المنطقة.
وذكر الوزير الإسرائيلي أن هذه الرؤية تأتي انطلاقا من بنية إقليمية في محاولة لمحاصرة إيران من جانب أمني وسياسي، مضيفا أن السعودية وإندونيسيا دولتان يتم التطلع إلى تعزيز العلاقات معهما.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала