وكالة: مصر تصبح أكبر مصدر لزيت الوقود إلى السعودية بفضل التدفقات الروسية

© Sputnik . Vitaly Timkiv / الذهاب إلى بنك الصورناقلة نفط في مجمع "شيسخاريس" للترانزيت في إقليم كراسنودار الروسية
ناقلة نفط في مجمع شيسخاريس للترانزيت في إقليم كراسنودار الروسية - سبوتنيك عربي, 1920, 29.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أصبحت مصر بين أحدث البلدان الناشئة كمورد رئيسي لزيت الوقود إلى المملكة العربية السعودية، حيث تتزايد صادراتها من المنتج النفطي إلى الرياض بشكل مفاجئ.
هذا الشهر، ستحصل المملكة على 3.2 مليون برميل من الوقود الذي يستخدم في تشغيل محطات الطاقة، من مصر، وهي أعلى كمية توردها القاهرة إلى السعودية في 6 سنوات على الأقل، وفقا لبيانات "فورتكسا" التي جمعتها وكالة "بلومبيرغ".
وفي الوقت نفسه، من المقرر أن ترتفع واردات مصر من المنتج من روسيا إلى 1.8 مليون برميل، وهي أكبر كمية منذ عام 2016 على الأقل، وفقا للبيانات.
وذكرت الوكالة أن الزيادة المفاجئة في التدفقات الداخلة والخارجة من مصر إلى السعودية "تحمل السمات المميزة لبعض الوقود الروسي المنشأ"، وتأتي بعد ارتفاع مماثل في عمليات تسليم نفس المنتج للمملكة من إستونيا، والتي لا تمتلك مصفاة نفط.
وقال جوناثان ليتش، محلل سوق النفط في شركة "تورنر ماسون": "يبدو أن كميات متزايدة من زيت الوقود الروسي تشق طريقها إلى المملكة العربية السعودية عبر مصر".
وتتجه الشحنات الروسية إلى ميناء العين السخنة المصري على البحر الأحمر، حيث توجد مخازن لشركة "أرامكو"، ومن هناك، يشحن زيت الوقود عبر البحر إلى موانئ متعددة في غرب السعودية.
وصول ناقلة نفط فورتشن، أولى الشحنات النفطية من إيران إلى فنزويلا، معمل إل باليتو، 25 مايو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
"بلومبيرغ": انخفاض تدفقات النفط الروسي "مؤقت" ولا يدل على نجاح العقوبات
ومن المتوقع أن يرتفع إجمالي الشحنات إلى المملكة من هذا الوقود إلى نحو 9 ملايين برميل في يونيو/ حزيران، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2020، وهذا يعني أن مصر تستحوذ على أكثر من ثلث واردات السعودية.
ارتفعت واردات السعودية بنسبة 86% على أساس شهري في يونيو، مما يجعلها ثالث أكبر مشتر لزيت الوقود هذا الشهر، بعد سنغافورة والولايات المتحدة.
من جانبه قال بيتر لا كور، محلل المنتجات النفطية في شركة "إنرجي أسبكتس"، إن السعودية تكثف بالفعل وارداتها من زيت الوقود الروسي حيث لا توجد عقوبات تمنع حدوث ذلك.
وأضاف: "زيت الوقود الروسي هو أرخص برميل متاح لتغذية الطلب السعودي على توليد الطاقة في الصيف، وهو أمر منطقي من الناحية الاقتصادية".
وأشار إلى أن معظم - وليس كل - ما يمر عبر مصر إلى السعودية سيكون من روسيا، مضيفا أن مصر تصدر بالفعل إلى السعودية من قبل العملية العسكرية الروسية، ولدى البلدين صفقات توريد مختلفة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала