خبير: الغرب خسر تكتيكه الاستراتيجي في شن حروب هجينة تهدد أمن الدول

خبير: الغرب خسر تكتيكه الاستراتيجي في شن حروب هجينة تهدد أمن الدول
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع مع زعماء الأحزاب في مجلس الدوما: "إن ما يسمى بالغرب الجماعي، بقيادة الولايات المتحدة، كان عدوانيا للغاية تجاه روسيا لعقود، وقد تم رفض مقترحاتنا لإنشاء نظام أمن متساو في أوروبا، وتم رفض مبادرات العمل معا بشأن قضية الدفاع الصاروخي".
واعتبر بوتين أنه "إذا كان هدف الغرب إثارة صراع بين روسيا وأوكرانيا، فمن الواضح أنه نجح في ذلك"، لكنه لفت إلى أن "الغرب خسر بالفعل، على المستوى الاستراتيجي، في اللحظة التي بدأت موسكو عمليتها العسكرية في أوكرانيا".
يقول الكاتب والمحلل السياسي، الدكتور رامي الشاعر، في حديث لبرنامجنا عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:
"أعتقد أنه من أحد الاحتمالات أن الغرب خسر نهائيا التكتيك الاستراتيجي الذي اتبعه على مدى ثلاثين سنة الأخيرة، في شن الحرب الهجينة غير النظامية، وهي حرب سيبرانية إعلامية اقتصادية تهدف للهيمنة على الدول من خلال زعزعة أمنها من الداخل والتخطيط للانقلابات للاستيلاء على السلطة".
وأشار الشاعر إلى أن
"صبر القيادة الروسية كان طويلا جدا، في محاولة إقناع الغرب وقف الحرب الهجينة ضد روسيا، والابتعاد عن أي محاولات تمس أو تهدد الأمن القومي الروسي، لكن الغرب للأسف أصر على الاستمرار في محاولات زعزعة الأمن والاستقرار في الداخل الروسي، لكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل من خلال التفاف وتأييد الشعب الروسي لقيادته، ومن خلال تدمير البنية التحتية الهندسية العسكرية للناتو التي بنيت في أوكرانيا".
التفاصيل في الملف الصوتي..
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала