تقرير أمريكي يكشف الحقيقة غير السارة لبايدن

© AFP 2022 / SAMUEL CORUMالرئيس الأمريكي، جو بايدن
الرئيس الأمريكي، جو بايدن - سبوتنيك عربي, 1920, 11.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أشار تقرير إعلامي أمريكي إلى أن الأمريكيين لا يصدقون مزاعم الرئيس الأمريكي جو بايدن، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤول عن ارتفاع أسعار الوقود في البلاد.
وبحسب كاتب التقرير دوغلاس موراي، في قناة "فوكس نيوز"، فإن إدارة بايدن خلال الأشهر الستة الماضية تحاول إلقاء اللوم على الرئيس الروسي في كل المشكلات، ولكن هناك العديد من "المشكلات".
مضيفا بقوله: "إحداها هي أن الأمريكيين لا يوافقون عليها. نعلم أننا نواجه مشكلات في الطاقة منذ بداية هذه الإدارة"، ووفقا له:
إن الولايات المتحدة تدرك أن بايدن هو الذي قطع خط أنابيب النفط من كندا، في محاولة لاتباع أكثر سياسة "خضراء" ممكنة. نتيجة لذلك، يضطر الزعيم الأمريكي إلى السفر في جميع أنحاء العالم، متوسلا الآخرين لتزويدنا بالنفط.
وأشار موراي إلى أن القيادة الأمريكية الحالية تنتهج سياسة طاقة "مدفوعة أيديولوجيا". وشدد المراقب على أنهم "لم ينظروا إلى الأرقام، ولم ينظروا إلى الحقائق، لقد استرشدوا بهذا الجزء المحدد من الأجندة".
الرئيس الأمريكي، جو بايدن - سبوتنيك عربي, 1920, 10.07.2022
صحيفة تكشف أكثر ما يثير قلق فريق بايدن
وخلص إلى أنه نتيجة لذلك، وبسبب هؤلاء "الأشخاص الأيديولوجيين للغاية" في أمريكا، يعاني الناس الآن.
يذكر أن بايدن ربط مرارا الأزمة الاقتصادية في البلاد بتفاقم الصراع في أوكرانيا، ووصف ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة بأنه "ارتفاع بوتين في الأسعار". وأشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في تعليقه على تصريحات بايدن، إلى أن مثل هذه التصريحات مصممة للأشخاص الذين لا يستطيعون القراءة والكتابة. يتذكر بوتين أن مشاكل الغذاء والوقود هي نتيجة أخطاء منهجية من قبل الإدارة في واشنطن والبيروقراطية الأوروبية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала