لابيد: لزيارة بايدن إلى إسرائيل "خمسة أرجل"

© AFP 2022 / MANDEL NGANالرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في تل أبيب
الرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في تل أبيب - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
تابعنا عبرTelegram
عدد رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد الفوائد التي جنتها بلاده من زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل أيام.
وقال لابيد خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته، اليوم الأحد، إن زيارة بايدن لإسرائيل كانت لها "خمسة أرجل"، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت".
وأضاف: "الرِجل الأولى هي القضية الإيرانية. قلنا للأمريكيين.. لقد حاولتم أن تفعلوا شيئاً لم ينجح، بتوقيع اتفاقيتين. هذا لن يحدث، نحن بحاجة إلى تهديد عسكري. إذا كان هناك اتفاق جيد - فسوف ندعمه".
وتابع: "بالإضافة إلى ذلك، أوضحت لبايدان وطاقمه أن إسرائيل تعارض الاتفاق النووي، وشددت على أنها تحتفظ بحرية العمل الكاملة - السياسية والعملياتية - في مواجهة البرنامج النووي الإيراني".
وترفض إسرائيل إحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2018 والذي انسحبت منه واشنطن في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وتجادل بأن الاتفاق الأصلي يؤخر فقط إمكانية حيازة إيران للسلاح النووي لكنه لا يحول دون الحصول عليه.
وأضاف لابيد: "الرجل الثانية هي التطبيع مع السعودية والثالثة هي التعاون الأمني ​​مع الولايات المتحدة".
وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
لابيد: نحتفظ لأنفسنا بحق التصرف الكامل بشأن النووي الإيراني
ومضى بقوله: "الرجل الرابعة هي الرابطة الاقتصادية مع الهند - وهذا، من بين أمور أخرى، مشروع مشترك للطاقات الشمسية سيدعم الاقتصاد الإسرائيلي".
والخميس الماضي، وخلال زيارته لإسرائيل، شارك الرئيس الأمريكي جو بايدن ولابيد في قمة افتراضية بحضور الرئيس الإماراتي محمد بن زايد ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.
وبحسب بيان لمكتب لابيد صدر وقتها "قرر الزعماء الأربعة تحريك مشروع تخزين طاقة الرياح والطاقة الشمسية في الهند، بحجم 300 ميغاوات، من خلال دمج التقنيات الإسرائيلية والإماراتية والإسرائيلية بحجم 300 مليون دولار".
وحول "الرجل" الخامسة والأخيرة، "إعلان القدس"، الذي علقه لابيد في مجلس الوزراء، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي "حتى الآن، تم التوقيع على إعلانين فقط من هذا القبيل مع الرؤساء الأمريكيين - الأول مع نيكسون والثاني مع كلينتون".
واعتبر أن "الإنجازات التي تحققت خلال الزيارة - سياسية وأمنية واقتصادية - ستقوي دولة إسرائيل لسنوات عديدة مقبلة".
وفي "بيان القدس" الذي وقعه بايدن ولابيد، تعهدت واشنطن وتل أبيب بما في ذلك بمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية أبدا، كما جددت الولايات المتحدة التزامها بـ "أمن إسرائيل".
وزار الرئيس الأمريكي إسرائيل في الفترة بين الأربعاء والجمعة الماضيين، قبل أن يزور السعودية في إطار جولة شرق أوسطية هي الأولى له منذ تولي مهام منصبه.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала