وزير الخارجية اليمني يطالب أمريكا بالعمل على إنهاء حصار مدينة تعز من قبل "أنصار الله"

© AFP 2022 / MICHAEL SOHNوزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك
وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، اليوم الأحد، على "وقوف مجلس القيادة الرئاسي مع كافة الجهود الهادفة لتحقيق السلام في اليمن وانفتاح الحكومة على الحل السياسي وفقا للمرجعيات الثلاث".
وخلال لقائه المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندر كينج، أكد بن مبارك، "استعداد الحكومة للتعامل بإيجابية مع كل ما من شأنه تخفيف التبعات الإنسانية عن كاهل المواطنين في كل مناطق اليمن دون مساومة قضية إنسانية بأخرى"، حسب وكالة الأنباء اليمنية- سبأ.
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - سبوتنيك عربي, 1920, 16.07.2022
‏وزير الخارجية الأمريكي يحث "أنصار الله" بعد تمديد الهدنة في اليمن
وشدد في الوقت نفسه على أن قضية تعز واستمرار حصار الحوثيين للمدينة هي من كبرى القضايا الإنسانية التي يجب التعامل معها وحلها قبل الانتقال إلى أي ملفات أخرى.
وأوضح أن "التعامل السلبي لمليشيا الحوثي مع هذه القضية وإصرارها على عدم رفع الحصار عن ملايين المدنيين يؤكد عدم جاهزية المليشيا لاستحقاقات السلام، ومقابلة المرونة التي تتعامل بها الحكومة بمزيد من التعنت والصلف وعرقلة جهود السلام".
وأشار بن مبارك، إلى "أهمية وقف عبث المليشيا واستحواذها على مليارات الريالات المتحصلة من ميناء الحديدة والزامها بتوجيه تلك الموارد لدفع رواتب الموظفين في المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرتها".
من جانبه، أكد المبعوث الأمريكي "دعم بلاده لمجلس القيادة الرئاسي والتزامها بمساعدة اليمن على الخروج من أزمته وإحلال السلام والوقوف إلى جانب وحدته وسيادته وسلامة أراضيه".
وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، رشاد العليمي، دعا أمس السبت، الولايات المتحدة، إلى ممارسة ضغوط على جماعة أنصار الله، لتنفيذ بنود هدنة الأمم المتحدة السارية في اليمن، حتى مطلع أغسطس/ آب القادم.
وقال العليمي لدى لقائه في مدينة جدة السعودية، وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، وحسبما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" الحكومية، إن "مجلس القيادة الرئاسي يؤكد الالتزام بمسار السلام العادل والشامل، القائم على المرجعيات الوطنية والإقليمية والدولية [في إشارة إلى المبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرارات الأممية] وخصوصاً القرار 2216".
محمد علي الحوثي - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
الحوثي: الهدنة في اليمن لم تؤت ثمارها وهي قيد الدراسة
من جانبه، جدد وزير الخارجية الأمريكي، "ترحيبه بنقل السلطة في اليمن"، مؤكداً "دعم الولايات المتحدة لرئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي، وإصلاحات المجلس في مختلف المجالات".

وشدد على "ضرورة التزام الحوثيين بتنفيذ كافة بنود الهدنة وخصوصاً فتح معابر تعز"، مؤكداً "التزام بلاده بمواصلة الضغط لدفع المليشيات على الوفاء بالتزاماتها بموجب إعلان الهدنة"، على حد تعبيره.
ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.

وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40 بالمئة منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала