الصين تعتبر أمريكا الإمبراطورية الأولى في القرصنة والتجسس وسرقة الأسرار

© AP Photo / Andy Wongالمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان
تابعنا عبرTelegram
أعتبرت الصين أن أمريكا هي "الإمبراطورية رقم 1 في القرصنة والتجسس وسرقة الأسرار".
جاء ذلك في تعليق المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، اليوم الاثنين، على تقرير يتناول إنشاء سلطات "الهجرة والجمارك الأمريكية" بنية تحتية للمراقبة، والتي تمكنها من تجاوز الخطوط القانونية "لسحب ملفات مفصلة عن أي شخص تقريبا وفي أي وقت"، وفقا لإفادة صحفية.
وأشار ليجيان إلى أن "الوكالات الحكومية الأمريكية تستخدم منذ فترة طويلة تقنيات المراقبة الإلكترونية المتقدمة لمراقبة الأشخاص بشكل عشوائي، وهي خطوة تتجاهل الحدود الأخلاقية".
وزير الخارجية الأمريكي السابق، مايك بومبيو - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
بومبيو يعلن استعداده للانضمام لنانسي بيلوسي في رحلتها إلى تايوان رغم تحذيرات الصين
ولفت إلى أن "التقرير الصادر عن مركز قانون الخصوصية والتكنولوجيا في جامعة جورج تاون يكشف أن إدارة "الهجرة والجمارك الأمريكية" أنفقت ما يقرب من 3 مليارات دولار في السنوات الأخيرة على التكنولوجيا الجديدة وتحليل البيانات، وأن "شبكة المراقبة" الخاصة بها تتمتع بإمكانية الوصول إلى بيانات ثلاثة أرباع البالغين الأمريكيين والمعلومات التي تخص أكثر من 218 مليون عميل للمرافق في جميع الولايات الخمسين والمنطقة".
وتابع ليجيان نقلا عن التقرير أن "هيئة الهجرة والجمارك الأمريكية قامت باسم "رعاية" الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بذويهم الذين عبروا الحدود الأمريكية، باعتقال ما لا يقل عن 400 من أفراد أسرة هؤلاء الأطفال".
وواصل المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: "لقد أشرت إلى أنه لا يوجد رادع قانوني فعال في أمريكا ضد عمليات جمع المعلومات الشخصية للأفراد، والتي لا ضمير لها".
واعتبر تشاو ليجيان أن تقرير مركز قانون الخصوصية والتكنولوجيا في جامعة جورج تاون هو "أحدث دليل على أن الوكالات الحكومية الأمريكية ذات الصلة لا تعامل المواطنين الأمريكيين العاديين كمشتبه بهم فحسب، بل تسعى أيضا إلى جعل حلفاء وشركاء الولايات المتحدة وبقية العالم أهدافا لها".
وأردف: "وهذه حقيقة لا جدال فيها وسخرية رائعة من أمريكا، الذي تزعم أنها ملتزمة بحقوق الإنسان وسيادة القانون والقواعد، ولابد أن تواجه ممارسات أمريكا رفضا متزايدا محليا ودوليا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала