النيابة الألمانية تدرس فتح تحقيق مع شولتز لتخلصه من "وثائق سرية" في القمامة

© AP Photo / Michael Sohnمستشار ألمانيا أولاف شولتس، 8 ديسمبر 2021
مستشار ألمانيا أولاف شولتس، 8 ديسمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 10.08.2022
تابعنا عبرTelegram
تدرس النيابة العامة الألمانية فتح تحقيق حول "خرق سرية العمل" في حق المستشار أولاف شولتز بعدما تخلص وزوجته من وثائق صنفت "سرية" في النفايات المنزلية، بحسب إعلام ألماني.
جاء ذلك وفق ما كشفت عنه قناة "في دي إر" (WDR) الألمانية في تغريدة لها على موقع تويتر، على ما نقلته إذاعة دويتشه فيله (صوت ألمانيا)، اليوم الأربعاء.
قالت القناة إن المدعي العام الألماني يدرس حاليا ما إن كان يجب البدء في إجراءات أولية ضد المستشار لانتهاكه سرية العمل وفق نص المادة 353 ب من القانون الجزائي الألماني، وذلك بعد تقرير لمجلة "شبيغل" حول اكتشاف وثائق مصنفة بأنها سرية في نفايات منزل المستشار شولتز.
وأكد متحدث باسم مكتب المدعي العام الألماني صحة الأمر بعد سؤاله من قبل القناة التي تنتمي إلى القنوات العامة في ألمانيا.
ونهاية شهر يوليو/تموز الماضي، أفادت مجلة "شبيغل" بأن جيران أولاف شولتز وزوجته بريتا إرنست قد عثروا بالصدفة على وثائق في النفايات المنزلية للزوجين.
وبحسب المجلة "تضمنت تلك الوثائق قطعة من الورق انتهى بها المطاف إلى القمامة ولوحظ عليها الصور و"الملامح الموجزة للشركاء" لرؤساء الدول والحكومات الحاضرين لقمة مجموعة السبع، التي عقدت في قصر إلماو جنوب ألمانيا".
تم تصنيف الوثيقة من قبل وزارة الخارجية الألمانية على أنها "معلومات سرية - للاستخدام الرسمي فقط"، ومن ثم ووفقا للقانون الذي يفرض قواعد صارمة في هذه الحالة "يجب إتلاف هذه المعلومات السرية بحيث لا يمكن التعرف على المحتوى"، وفق "شبيغل".
يشار إلى أن زوجة المستشار والتي تشغل منصب وزيرة التعليم في ولاية براندنبورغ، هي التي تخلصت من الأوراق السرية دون تمزيقها، ضمن أشياء أخرى عثر عليها الجيران في النفايات بينها ملاحظات في التقويم ومسودات للخطب وقوائم الملابس، بحسب المجلة الألمانية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала