الحكومة اليمنية تعلن تسلمها مقترحا من الأمم المتحدة لتوسيع الهدنة

© AFP 2023 / SALEH AL-OBEIDIمحافظة عدن جنوب اليمن 3 مارس 2022
محافظة عدن جنوب اليمن 3 مارس 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.09.2022
تابعنا عبر
أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الاثنين، تسلمها مقترحاً من الأمم المتحدة لتوسيع بنود الهدنة السارية في اليمن منذ أبريل/ نيسان الماضي، والتي تنتهي في غضون أيام.
القاهرة - سبوتنيك. وقال عضو فريق الحكومة اليمنية في المفاوضات مع جماعة "أنصار الله" لفتح طرق تعز التي استضافتها العاصمة الأردنية عمّان، نبيل جامل، عبر "تويتر": "تسلمنا مقترحاً جديداً من المبعوث الأممي ضمن المسار الواسع للهدنة، يأتي فتح الطرقات الرئيسة في تعز وبقية المحافظات، ودفع رواتب الموظفين تحت سيطرة المليشيات [في إشارة إلى جماعة أنصار الله] على رأس الأولويات".
وأعرب المفاوض الحكومي عن "الأمل أن يدرك الحوثيون أهمية التجاوب مع الجهود الدولية، لرفع المعاناة عن اليمنيين بعيداً عن الحسابات الإقليمية [يقصد إيران]".
وفي الثاني من أغسطس/ آب الماضي، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ، اتفاق الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" على تمديد الهدنة في اليمن، للمرة الثانية لمدة شهرين إضافيين تنتهي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مؤكداً التزام الطرفين بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسَّع في أسرع وقت ممكن.
رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، رشاد العليمي - سبوتنيك عربي, 1920, 26.09.2022
رئيس مجلس القيادة اليمني يستعرض مع المبعوث الأممي جهود تمديد وتوسيع الهدنة
وتتضمن بنود الهدنة الأممية التي تشارف على الانتهاء، إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن، خلال كل شهرين، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
وتسيطر جماعة "أنصار الله" منذ سبتمبر/ أيلول 2014، على غالبية المحافظات وسط وشمالي اليمن، بينها العاصمة صنعاء، فيما أطلق تحالف عربي بقيادة السعودية، في 26 مارس/ آذار من 2015، عمليات عسكرية دعماً للجيش اليمني لاستعادة تلك المناطق من قبضة الجماعة.
وأودت الحرب الدائرة في اليمن، حتى أواخر 2021، بحياة 377 ألف شخص، كما ألحقت بالاقتصاد اليمني خسائر تراكمية تقدر بـ 126 مليار دولار، في حين بات 80 في المئة من الشعب اليمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية، حسب الأمم المتحدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала