خبير بريطاني: القوات الروسية تكثف عملياتها على طول خط المواجهة

© Sputnik . Evgeny Biyatov / الانتقال إلى بنك الصورطاقم دبابة تي-62 تابعة لفيلق الجيش الثاني التابع لمجموعة القوات "يوجني" (الجنوب) في اتجاه سيفرسكي، العملية العسكرية الخاصة
طاقم دبابة تي-62 تابعة لفيلق الجيش الثاني التابع لمجموعة القوات يوجني (الجنوب) في اتجاه سيفرسكي، العملية العسكرية الخاصة - سبوتنيك عربي, 1920, 12.02.2024
تابعنا عبر
أفاد الخبير البريطاني، ألكسندر ميركوريس، بأن القوات الروسية، كثفت عملياتها العسكرية في مناطق العملية الخاصة كافة.
وقال ميركوريس على موقع "يوتيوب": "تتعرض القوات الأوكرانية لضغوط هائلة على طول خط المواجهة بأكمله، فهي تتعرض للقصف والهجوم بطائرات دون طيار، كما يمكن للقوات الروسية استخدام عدد كبير من مركبات المشاة القتالية في عملياتها".

وأوضح ميركوريس، بأن روسيا أصبحت الآن نشطة للغاية في جميع قطاعات الجبهة، ونتيجة لذلك تدهور وضع الأوكرانيين بشكل خطير.

وفي الوقت ذاته، أعرب ميركوريس عن شكوكه في قدرة البيت الأبيض بالحصول على موافقة مشروع القانون، الذي يخصص حزمة مساعدات جديدة إلى كييف.
جندي أوكراني - سبوتنيك عربي, 1920, 12.02.2024
جندي أوكراني يروي كيف تقوم قوات الأمن في بلاده بمعاقبة السكان الموالين لروسيا
وختم بالقول: "من دونها (المساعدات)، سيتغير الوضع في أوكرانيا من الوضع الحالي شبه الكارثي إلى وضع أكثر صعوبة بالنسبة للعمليات القتالية".
ودخلت العملية العسكرية الروسية الخاصة، التي بدأت في 24 فبراير/ شباط 2022، شتاءها الثاني، وتهدف إلى حماية سكان دونباس الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة من قبل نظام كييف لسنوات.
وأفشلت القوات الروسية "الهجوم المضاد" الأوكراني، على الرغم من الدعم المالي والعسكري الكبير الذي قدمه حلف "الناتو" وعدد من الدول الغربية والمتحالفة مع واشنطن لنظام كييف.
ودمرت القوات الروسية خلال العملية الكثير من المعدات التي راهن الغرب عليها، على رأسها دبابات "ليوبارد 2" الألمانية، والكثير من المدرعات الأمريكية والبريطانية، بالإضافة إلى دبابات وآليات كثيرة قدمتها دول في حلف "الناتو"، والتي كان مصيرها التدمير على وقع الضربات الروسية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала