نداء استغاثة من أهالي الفوعة

© Sputnikالفوعة
الفوعة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رسالة من أهالي الفوعة وكفريا إلى السيد دي مستورا والأمين العام للأمم المتحدة

نحذر من كارثة إنسانية في مدينة الفوعة وكفريا المحاصرتان بسبب خروج خزان المياه المورد الوحيد في الفوعة عن الخدمة بعد استهدافه من قبل المجموعات المسلحة بثلاث قذائف من موقعها في مدينة بنش. 
نناشد كل المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي في التدخل السريع من أجل انقاذ عشرات الآلاف من المدنيين داخل المدينتين المنكوبتين الفوعة وكفريا.

لقد حدث ما كنا نحذر منه برسائلنا السابقة، من أن استهداف خزان المياه سيؤدي إلى كارثة إنسانية كبيرة. البارحة بتاريخ 31.05.2017 تم استهداف خزان الماء وتدمير كل لوحات التحكم والأجهزة التي تعمل على إخراج الماء من عمق 400 متر تحت سطح الأرض.
الآن أكثر من خمسة وعشرون ألف طفل وشيخ وامرأة بلا ماء معرضون للموت عطشا.
باسم الإنسانية وحقوق الإنسان، وباسم جميع الأديان نناشدكم انقذوا أطفال الفوعة من العطش ونطالبكم بالعمل بأقصى سرعة لتلافي هذه الكارثة البشعة.

 وتقبلوا منا كل الاحترام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала