قتل البغدادي أم لا ...تنظيم "داعش" الإرهابي إلى زوال في سورية والعراق

قتل البغدادي أم لا ، تنظيم "داعش" الإرهابي إلى زوال في سورية والعراق
تابعنا عبرTelegram
ضيف حلقة اليوم : الخبير في شؤون المجموعات الإرهابية الدكتور حسام شعيب

إعداد وتقديم نواف إبراهيم

نبحث في حلقة اليوم في تفاصيل ما يجري لتنظيم "داعش" الإرهابي من انهيارات بالجملة والأسباب التي تقف وراء ذلك ، بما فيها حقيقة خبر القضاء على زعيم تنظيم "داعش" الارهابي ومدى أهمية اغتياله ، وهل هو فعلا موجود ؟  ومن هو في حقيقة الأمر ؟

وكيف يمكن أن يؤثر اغتياله أذا ما وقع فعلاً على الإسراع في تقهقر هذا التنظيم وانهياره  بسرعة أكبر أمام التقدم الكبير للقوات العراقية والحشد الشعبي من جهة والجيش السوري وحلفائه من جهة أخرى في ظل انهياره على الحدود بين العراق

المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف - سبوتنيك عربي
القوات الجوية الروسية تحبط عملية لـ"داعش" لكسر الخطوط الأمامية للقوات السورية
وسورية وهروبه من الرقة؟ عدا عن تواجده في مناطق مختلفة من دول المنطقة ؟

ونتحدث عن حقائق ما يجري في هذه الفترة بخصوص هذا التنظيم ،هل إنتهت مهمته ، أم أنه خرج عن سيطرة أسياده ؟ وبات أزمة يصعب الخلاص منها بسهولة والمتابعة معه أو في دعمه أكثر خطورة وخسارة على تلك الدول والقوى التي حاولت استثماره.

في حوار خاص ضمن برنامج "ما وراء الحدث" تحدث  الدكتور حسام شعيب الخبير في شؤون المجموعات الإرهابية بإسهاب عن ماهية وحقيقة شخصية زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي المدعو أبو بكر البغدادي ، وكيف نشأ هذا التنظيم  ومن كان وراء نشأته ، وأكد الدكتور شعيب في معرض حديثه أن تنظيم "داعش" الإرهابي إلى نهايته في كل من العراق وسورية بفضل الانتصارات التي يتم تحقيقها بدعم من الحلفاء وعلى رأسهم روسيا وإيران ، وانطلاقا من إرادة الدولتين في القضاء على هذا التنظيم الذي تحول بدعم من بعض القوى الإقليمية والدولية إلى دولة حقيقية تملك الجغرافيا والعدة والعتاد والبنوك ووسائل الإعلام وغيرها.

القوات العراقية تستعد لعملية تحرير الموصل - سبوتنيك عربي
خسائر كبيرة لـ"داعش" في عملية هامة للقوات العراقية قرب سوريا

كما وحمل الدكتور شعيب مسؤولية ظهور هذه التنظيمات الإرهابية إلى بعض رجال الدين الذين يحملون الأفكار الوهابية والأفكار المتطرفة التي لا تمت إلى الإسلام بأي صلة بدعم من دول إقليمية وبتوجيه مباشر من الولايات المتحدة من أجل تحقيق أهدفها الاقتصادية والجيوسياسية في المنطقة.

 وأكد الدكتور شعيب بأنه لابد من أتخاذ الإجراءات اللازمة والحاسمة لمواجهة نشر التطرف والإرهاب والفكر الوهابي التكفيري بكافة الوسائل لما يحمله من خطر على الاستقرار والأمن في العالم.

 الدكتور حسام شعيب فند الكثير من التفاصيل المثيرة التي تتحدث عن خفايا انتشار الإرهاب وأسبابه في منطقة الشرق الأوسط  وخاصة في سورية والعراق ، وعن الجهات والقوى التي تستثمره لتحقيق أهداف ومصالح خاصة بها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала