ميركل: إنهاء الاتفاق النووي الإيراني بشكل أحادي "خطأ"

© Sputnik . Nikolai Lazarenko / الذهاب إلى بنك الصورأنجيلا ميركل
أنجيلا ميركل - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن الانسحاب الأحادي للولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي الإيراني يقوض الثقة في النظام الدولي، مشيرة إلى أن هذا التصرف ألحق ضررا كبيرا بالمجتمع الدولي.

موسكو — سبوتنيك. وقالت ميركل، في كلمة ألقتها في مدينة مونستر اليوم الجمعة 11 مايو/ أيار، "إن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني ألحق ضررا كبيرا بالمجتمع الدولي"، مضيفة: "من الخطأ إنهاء الاتفاق المعتمد من قبل مجلس الأمن الدولي من جانب واحد.

وأضافت المستشارة الألمانية: "في الأوقات الصعبة، يكون الاختيار لصالح تعزيز تعددية الأطراف، وهذا هو التحدي الذي نواجهه". 

برلين - سبوتنيك عربي
ألمانيا: نبحث مع روسيا والصين تطورات الاتفاق النووي الإيراني بعد انسحاب أمريكا
ولفتت إلى أن تعددية الأطراف يهددها ليس فقط التخلي عن الاتفاقية النووية الإيرانية، وإنما أيضا انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس بشأن المناخ.

وفي الوقت نفسه، أوضحت ميركل أنه ليس من المعروف حتى الآن مدى قابلية الاتفاقية للحياة بدون الولايات المتحدة.

وأشارت ميركل، إلى أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني لا يشكك في التعاون بين أوروبا والولايات المتحدة، مضيفة: "سأواصل الدعوة لشراكة عبر الأطلسي".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الثلاثاء الماضي 8 مايو، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دوليين هم (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا)، إضافة إلى إيران في عام 2015. 

كما أعلن ترامب استئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذه الصفقة.

واستنكرت معظم الدول الأوروبية الكبرى الانسحاب الأمريكي، وأكدت، في الوقت عينه استمرارها بالالتزام به، كما أعلنت موسكو استيائها من قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاقية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала