أم تدفع حياتها ثمنا لإنقاذ ابنها من الغرق

© Depositphotos.com / Samwordley@gmail.comجثة في المشرحة
جثة في المشرحة - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2021
تابعنا عبرTelegram
لقيت شابة تبلغ من العمر 30 عاما، وهي أم لطفلين مصرعها غرقا عند محاولتها إنقاذ ابنها بعد غرقه في بحيرة غاونا في مقاطعة كافان الأيرلندية.

وفي التفاصيل، ذهبت ناتاشا كور، للسباحة مع ابنها الأكبر، نزل الصبي في الماء وبدأ يغرق أمام عَينَيها، لتهرع إلى إنقاذه وتنجح في ذلك دون أن تستطع الخروج من الماء.

ونظمت السلطات المحلية عملية بحث بمشاركة طائرة هليكوبتر، لتعثر على جثتها قبالة الساحل. وفقا لموقع "لينتا رو".

قال شقيق ناتاشا جيسون موني إنه تحدث معها قبل ثلاثة أو أربعة أيام من الحادث، "لقد كانت شخصا رائعا وأما جيدة. كرست حياتها لأطفالها، لقد تركتنا مبكرا وماتت كالأبطال".

أفيد في وقت سابق أن فتى يبلغ من العمر عشر سنوات من ولاية ساوث داكوتا الأمريكية أنقذ أخته بنفس الطريقة تقريبا. حيث ساعدها في الوصول إلى الشاطئ واختفى تحت الماء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала