روسيا تحذر من خطر انتشار النشاط الإرهابي والمخدرات في الدول المجاورة لأفغانستان

© REUTERS / Zohra Bensemraحواء، 20 عامًا، طالبة في السنة الثالثة في الأدب الروسي في جامعة برهان الدين رباني (التي أعيدت تسميتها من قبل طالبان إلى جامعة كابول التعليمية)، تقرأ كتابًا مع أختها على حافة النافذة في منزلهم في كابول ، أفغانستان، 23 أكتوبر 2021.
حواء، 20 عامًا، طالبة في السنة الثالثة في الأدب الروسي في جامعة برهان الدين رباني (التي أعيدت تسميتها من قبل طالبان إلى جامعة كابول التعليمية)، تقرأ كتابًا مع أختها على حافة النافذة في منزلهم في كابول ، أفغانستان، 23 أكتوبر 2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 18.11.2021
تابعنا عبرTelegram
حذر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، من خطر انتشار النشاط الإرهابي والمخدرات من أفغانستان إلى الدول المجاورة لها.
وقال نيبينزيا خلال جلسة مجلس الأمن الدولي: "اليوم هناك خطر حقيقي لانتشار النشاط الإرهابي والمخدرات، بما فيه تحت غطاء الهجرة، إلى أراضي الدول المجاورة. نعول على أن طالبان ستواصل تنفيذ وعودها بمكافحة هذه التحديات".
وأضاف نيبينزيا قائلا: "بغض النظر عن زيادة الدعم عبر إدارة تنسيق القضايا الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، الصناديق والبرامج، من المستحيل حل المشاكل الاجتماعية الاقتصادية في أفغانستان دون فك تجميد الحسابات لدى الهيئات المالية الدولية".
وكانت طالبان (منظمة تخضع لعقوبات الأمم المتحدة بسبب النشاط الإرهابي) أعلنت في 7 سبتمبر/أيلول الماضي، تشكيل حكومة مؤقتة في أفغانستان برئاسة محمد حسن آخوند، وذلك بعد بسط سيطرتها على العاصمة الأفغانية كابول في 15 أغسطس/آب الماضي، وانتزاع السلطة من الحكومة الأفغانية السابقة برئاسة الرئيس السابق أشرف غني، الذي غادر البلاد قبل دخول مقاتلي الحركة العاصمة.
وأنهت الولايات المتحدة في 30 أغسطس الماضي، سحب قواتها بالبلاد، بعد عشرين عاما من التواجد العسكري هناك، بدأ في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001، وذلك من خلال عمليات إجلاء جوي للقوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، امتدت لأكثر من أسبوعين من مطار العاصمة كابول.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала