إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة فوردو النووية وتعلن تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة

© AP Photoصورة صدرت يوم الأربعاء 6 نوفمبر 2019 من قبل منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لشاحنة تحتوي على أسطوانة من غاز سداسي فلوريد اليورانيوم تغادر منشأة تخصيب اليورانيوم فوردو النووية
صورة صدرت يوم الأربعاء 6 نوفمبر  2019 من قبل منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لشاحنة تحتوي على أسطوانة من غاز سداسي فلوريد اليورانيوم تغادر منشأة تخصيب اليورانيوم فوردو النووية - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "بدء اتخاذ خطوات لتعزيز النشاط النووي بالمنشآت الإيرانية، ردا على قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير المتعلق بتهاون طهران مع تحقيقات الوكالة".
وحسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا": "بدأت إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة فوردو، حيث جاءت هذه الخطوة ردًا على قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد البلاد، كما عمدت إلى تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة في قاعتين فارغتين في منشأتين فوردو و نطنز".
وأضافت أن "هذه القاعات كانت خالية من أجهزة الطرد المركزي بسبب التزامات إيران في الاتفاق النووي"، متابعة: "الخطوة الرابعة المهمة لإيران ستكون استبدال أجهزة الطرد المركزي IR1 في منشأة فوردو بـ IR6، حيث سيزيد من قوة قدرة إيران النووية في منشأة فوردو بـ 10 مرات".
وكان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أصدر قرارا، الخميس الماضي، يطالب إيران بأن تشرح للوكالة الدولية الأماكن التي اكتشفت فيها آثار يورانيوم مخصب.
وأصدرت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا بيانا مشتركا، يوم الجمعة الماضية، وطالبت طهران بتنفيذ قرار الوكالة الدولية "دون تأخير".
من جانبه، قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، إن إصدار قرارات متعددة ضد إيران من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لن يؤدي إلى تعطيل تقدم البرامج النووية في بلاده.
وحسب وكالة الأنباء الإيرانية، جاء ذلك خلال كلمة له بإحدى الفعاليات في محافظة أصفهان وسط إيران، اليوم الأحد. وأضاف إسلامي أن "قرار الوكالة الدولية ضد إيران هو إجراء غير بناء لممارسة أقصى قدر من الضغط".
وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن قرار مسؤولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد طهران ناجم عن ضغوط أمريكا والثلاثي الأوروبي.
وقال كنعاني في مؤتمر صحفي، إن "أمريكا والدول الغربية تتبع نهجا للتأثير على علاقاتنا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، مؤكدا أن "البرنامج الإيراني سلمي والوكالة الدولية للطاقة الذرية على علم تام به".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала