تحذير روسي لأنقرة من عملية برية في شمال سوريا... وإردوغان لا يستبعد لقاء الأسد

تحذير روسي لأنقرة من عملية برية في شمال سوريا... وإردوغان لا يستبعد لقاء الأسد
تابعنا عبرTelegram
قال المفاوض الروسي ألكسندر لافرنتيف الأربعاء إن روسيا طلبت من تركيا الامتناع عن شن هجوم بري شامل في سوريا، لأن مثل هذه التحركات قد تؤدي إلى تصاعد العنف.
وأضاف لافرنتيف بعد جولة جديدة من المحادثات السورية مع وفدين من تركيا وإيران في قازاخستان "نأمل أن يصل صدى مناقشاتنا إلى أنقرة وأن توجد وسائل أخرى لحل الأزمة". مضيفا أن الولايات المتحدة تتبع نهجا "مدمرا" في شمال شرق سوريا وإن حل القضية الكردية سيكون عاملا مهما في تحقيق استقرار الأوضاع في المنطقة.
ووصف الأكراد بأنهم "رهائن لدى الولايات المتحدة" وقال إن ذلك يعرقل حل الأزمة.
وتعهدت روسيا وتركيا وإيران في بيان مشترك بعد المحادثات بمقاومة "الخطط الانفصالية التي تهدف لتقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وتهدد الأمن القومي للدول المجاورة بأمور مثل الهجمات العابرة للحدود واختراقها".
على صعيد متصل أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أنه من غير المستبعد عقد لقاء بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والسوري بشار الأسد في روسيا، وأن ذلك ممكن من الناحية النظرية، لافتًا إلى أنه لا توجد حاليا أي اتفاقات حول ذلك.
كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح الأربعاء بأنه "من الممكن أن ألتقي الأسد، فلا توجد خلافات دائمة في السياسة، وسنتخذ خطواتنا هذه في النهاية".
كان الرئيس رجب طيب أردوغان قد أكد الأربعاء أن العمليات الجوية التركية ضد جماعة مسلحة كردية بشمال سوريا ليست سوى البداية وإن تركيا ستبدأ عملية برية هناك في الوقت الملائم.
وشدد على أن تركيا عازمة أكثر من أي وقت مضى على تأمين حدودها الجنوبية عن طريق "ممر أمني" مع ضمان وحدة أراضي كل من سوريا والعراق، حيث تنفذ أيضا عمليات تستهدف المسلحين الأكراد.
وتحالفت الولايات المتحدة مع قوات سوريا الديمقراطية، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردي المسلحة، في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا مما أدى لخلاف عميق مع تركيا.

من جانبه قال د.عمار قناة أستاذ العلوم السياسية إن هذا الطلب الروسي ليس الأول من نوعه، لافتا إلى أن روسيا تدفع دائما باتجاه الحل الإقليمي لهذه المشكلة.

وأضاف قناة أن هذه المرة أيضًا تدفع روسيا في هذا الاتجاه بدليل أنها تجتمع في قازاخستان مع تركيا وإيران من أجل عدم عسكرة الأزمة.
وأضاف قناة أن هناك آفاقا أكثر إيجابية لهذه الأزمة مشيرا إلى ما قاله بيسكوف من أن لقاء الأسد وإردوغان ليس مستبعدا وقد يحدث في قابل الأيام.
وأشار قناة إلى توظيف الأمريكيين للأزمة لصالحهم من خلال السيطرة على الأكراد والضغط على دمشق، لافتا إلى أن ما قاله لافرنتييف من أن الأكراد رهائن في يد الأمريكيين صحيح إلى حد كبير.
أما مصطفى أوزجان الكاتب والمحلل السياسي التركي فيتفق مع ما قاله عمار قناة من أنه ليست المرة الأولى تطالب فيها روسيا أو أطراف إقليمية مثل إيران بعدم شن عملية عسكرية برية في شمال سوريا.
وأضاف أوزجان أن ما أعلنته أنقرة مرارا عن عملية عسكرية برية هو من قبيل جس النبض للقوى الكبرى النافذة في سوريا مثل الولايات المتحدة وروسيا، لافتا إلى أن مطالب تركيا تتركز في إبعاد عناصر حزب العمال وحلفائه لمسافة ثلاثين كيلو مترا. وذلك هو مضمون الممر الآمن الذي تحدث عنه الرئيس التركي.
وأما اللواء هيثم حسون الخبير العسكري السوري فأشار إلى أن العلاقة الروسية التركية علاقة استراتيجية وقد زادت أهميتها بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ولعب تركيا دورًأ في هذه الأزمة مشيرا إلى أن الخلاف حول التوغل البري سيتم التفاهم بشأنه دبلوماسيًا.
وأشار حسون إلى أن ما يقوله الأمريكيون من أن اتلوغل البري يعوق محاربة داعش كلام لا أساس له، لافتا إلى أن داعش صناعة أمريكية محضة.
وأضاف حسون أن دمشق يمكن أن تدخل على خط الأزمة وتتحرك عسكريا ضد أي عدوان واحتلال تركي إذا توغلت قوات تركية لمسافة أكثر مما نصت عليه اتفاقية أضنة.
المزيد من التفاصيل في حلقة الليلة من برنامج ملفات ساخنة
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала