عبد اللهيان: بوريل أكد لي أن إجراء أوروبا بشأن تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية "عاطفي"

© AFP 2023 / FABRICE COFFRINIوزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، يحضر جلسة خلال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، 26 مايو/ أيار 2022
وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، يحضر جلسة خلال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، 26 مايو/ أيار 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.01.2023
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن "مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أكد أن القرار الأوروبي بإدراج الحرس الثوري في القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية قد جاء عاطفياً وبدافع من القلق لديهم".
وقال عبد اللهيان، في حوار مع قناة "خبر" الإيرانية، إن "بوريل أخبره بصراحة أن قرار البرلمان الأوروبي كان عاطفياً وأنهم أرادوا من خلاله التعبير عن قلقهم".
وأضاف: "من اللافت أن قلقهم ينصب على أشخاص وجهات ومؤسسات أوروبية فرضت إيران عقوبات عليها في الآونة الأخيرة، حيث طلبوا في قرارهم إزالة هؤلاء الأشخاص من قائمتنا للعقوبات وهذا كان من ضمن مطالبتهم".
وختم عبد اللهيان بالقول: "لكن هذا كان إجراء متقابلا، وفي أي وقت تنازلوا عن مواقفهم بشأن العقوبات بحقنا، بالطبع سوف نقوم بالإجراء المتقابل بهذا الشأن".
وتعهد رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني)، محمد باقر قاليباف، في وقت سابق اليوم، برد سريع وحازم ومتبادل، على نظيره ‏الأوروبي، بعدما دعا إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.
وصوت أعضاء البرلمان الأوروبي، الأربعاء الماضي، بالأغلبية لصالح تمرير قرار يدعو الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.
يأتي هذا القرار على خلفية ما وصفه البرلمان الأوروبي بأنه "قمع وحشي للاحتجاجات" التي أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني في منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي، بعد احتجازها لدى شرطة الأخلاق بتهمة عدم ارتداء الحجاب بشكل لائق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала