حميدتي: لا نسعى إلى تفكيك القوات المسلحة أو استبدالها والوقت حان لفتح صفحة جديدة

© AFP 2023 / YASUYOSHI CHIBAقائد قوات الدعم السريع السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"
قائد قوات الدعم السريع السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي - سبوتنيك عربي, 1920, 23.07.2023
تابعنا عبر
قال قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو الشهير بـ (حميدتي)، يوم السبت، إنه لا يسعى لإلغاء القوات المسلحة أو تفكيكها أو استبدالها.
واستدرك جميدتي أنه سيعمل يدا بيد مع الشرفاء على بناء جيش قومي واحد لا علاقة له بالسياسة يخدم مصالح الشعب ويحمي البلاد، وفقا لبيان نشره على تويتر.
ولفت قائد قوات الدعم السريع، أنه حان الوقت لفتح صفحة جديدة من تاريخ بلادنا نرسم فيها مستقبل أمتنا وفق رؤية وطنية شاملة تحقق الحرية والعدالة لنا جميعا في ظل حكم ديمقراطي حقيقي.
وشدد "نحن واثقون بأننا نستطيع معا أن نعيد بناء بلادنا بالاستفادة من تنوعنا الاجتماعي والثقافي وإمكاناتنا البشرية والمادية الهائلة". مؤكدا "بمقدورنا جميعا وضع بلادنا الغالية في الطريق الصحيح".
جاءت تصريحات حميدتي بعد أن أعلنت قوات الدعم السريع في السودان، السبت، "انضمام 15 ضابطا و527 جنديا من الجيش السوداني إلى قواتها بقطاع شرق دارفور".
واعتبر قائد قوات الدعم السريع أن انضمام هذه الكوكبة من الشرفاء يمثل دفعة جديدة لنا في هذه المعركة التي نخوضها ضد فلول النظام البائد وقيادة التنظيم داخل القوات المسلحة، الذين اختطفوا جميع مؤسسات الدولة وسخروها لخدمة أجندة الدولة العميقة، حسب قوله.
قوات الدعم السريع في السودان - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2023
الدعم السريع تعلن انضمام 15 ضابطا و527 جنديا من الجيش السوداني إلى قواتها في دارفور
وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية، اتهمت في وقت سابق السبت، "قوات الدعم السريع باستخدام أطفال دون الـ15 عاما في القتال، في انتهاك للقانون الدولي".
وذكر الناطق باسم الجيش السوداني، في بيان، أن "قوات الجيش مستمرة في توجيه الضربات للدعم السريع بجميع المواقع في أنحاء البلاد"، مؤكدا أن "قوات الدعم السريع استخدمت مجرمين وهاربين من السجون كمقاتلين لتنفيذ عمليات إجرامية مصاحبة"، على حد قوله.
يشار إلى أنه، منذ 15 نيسان/ أبريل الماضي، تجري اشتباكات عنيفة وواسعة النطاق بين قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، في مناطق متفرقة من الأراضي السودانية، تتركز معظمها في العاصمة خرطوم، مخلفةً مئات القتلى والجرحى بين المدنيين.
وظهرت الخلافات بين رئيس مجلس السيادة السوداني وقائد القوات المسلحة السودانية عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، للعلن بعد توقيع "الاتفاق الإطاري" المؤسس للفترة الانتقالية بين المكون العسكري والمكون المدني، في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، الذي أقر بخروج الجيش من السياسة وتسليم السلطة للمدنيين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала