المجلس الدستوري في لبنان يبطل عضوية نائبين بالبرلمان عن طرابلس

© Sputnik . Ekatrina Shesnokova / الانتقال إلى بنك الصورجبيل علم لبنان
جبيل علم لبنان - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2022
تابعنا عبرTelegram
أبطل المجلس الدستوري في لبنان، نيابة رامي فنج، عن المقعد السني في طرابلس، بمجلس النواب (البرلمان)، لمصلحة فيصل كرامي.
بيروت- سبوتنيك. كما أبطل نيابة فراس السلوم، عن المقعد العلوي في طرابلس، لمصلحة حيدر آصف ناصر، وهو ينتمي إلى لائحة فنج، المحسوبة على "المجتمع المدني وقوى التغيير".
وجاء الإبطال، بموجب طعن تقدم به كرامي ضد فنج والسلوم، الأمر الذي استوجب إعادة فرز الأصوات في هذه الدائرة؛ ليتبين فوز كرامي على فنج، وذهب الحاصل الذي حققته لائحة فنج إلى زميله آصف ناصر.
وكان المجلس الدستوري، تسلم 15 طعنا بنيابة 17 عضوا فازوا في الانتخابات النيابية، التي جرت في 15 مايو/ أيار 2022، وأدت الانتخابات إلى خريطة نيابية غير مسبوقة، منذ العام 2005؛ خاصة لجهة فوز حوالي 25 نائبا مستقلا وتغييريا.
وأعلن رئيس المجلس الدستوري، القاضي طنوس مشلب، في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، رد ستة طعون من أصل 15 قدمت للمجلس.
وتقدم بالطعون مرشحون خاسرون، هم بول حامض ضد النائب إلياس الخوري (طرابلس)، وطانيوس محفوظ ضد النائب جميل عبود (طرابلس)، ومحمد شفيق حمود ضد بلال الحشيمي (زحلة - البقاع)، وإبراهيم عازار ضد النائبين سعيد الأسمر وشربل مسعد (جزين - الجنوب)، ومروان خير الدين ضد النائب فراس حمدان (حاصبيا - مرجعيون في الجنوب).
ولا يعني قبول الطعنين، اليوم الخميس، تغيير موازين القوى في مجلس النواب، ذلك لأن أحد الرابحين، وهو فيصل كرامي ينتمي إلى "فريق 8 آذار"، فيكون قد حل محل الخاسر فراس السلوم المحسوب على الفريق نفسه.
وحل آصف حيدر محل فنج، وهما ينتميان إلى فريق "المجتمع المدني"؛ وبقي على المجلس الدستوري أن يبت بعدد قليل من الطعون، ضمن المهلة الدستورية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала