- سبوتنيك عربي, 1920
مجتمع
تابع آخر الأخبار عن القضايا الاجتماعية والفعاليات الثقافية في دول الوطن العربي والعالم. تعرف على آخر أخبار المجتمع، قصص إنسانية، وتقارير مصورة عن حياة المجتمع.

"تشات جي بي تي" يواجه تهما بنشر أخبار كاذبة

© AFP 2023 / LIONEL BONAVENTUREبرنامج المحادثة الصناعي "شات جي بي تي"
برنامج المحادثة الصناعي شات جي بي تي - سبوتنيك عربي, 1920, 01.06.2023
تابعنا عبر
أعلنت شركة مدعومة من "مايكروسوفت" الدولية، أمس الأربعاء، أنها تعمل على تحسين قدرات حل المشكلات الحسابية في برنامج الدردشة الآلي "تشات جي.بي.تي" لوقف "هلوسة" الذكاء الاصطناعي.
وأكد الموقع الإلكتروني "ديكريبت"، أمس الأربعاء، أن شركة "أوبن إيه.آي" المدعومة من "مايكروسوفت" تحاول التخفيف من الهلوسة في برنامج الدردشة الآلي باعتباره خطوة حاسمة نحو بناء الذكاء الاصطناعي العام.
روبوت يعزف على بيانو  - سبوتنيك عربي, 1920, 03.05.2023
"الأب الروحي" للذكاء الاصطناعي يستقيل من "غوغل"
وأفاد الموقع بأنه في شهر مارس/آذار الماضي، تم إطلاق أحدث نسخة من "تشات جي.بي.تي"، وهي "GPT-4"، بهدف مواصلة دفع الذكاء الاصطناعي إلى التيار الرئيسي، إلا أن روبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي قد واجهت مشاكل مع الحقائق والبث بمعلومات كاذبة، تعرب باسم "الهلوسة"، وهذه الهلوسة ربما تكون ناتجة عن محتوى أو أخبار أو معلومات خاطئة عن أشخاص أو أحداث أو حقائق بعينها.
ويشار إلى أن برمجية "تشات جي بي تي" قد حظيت على الاهتمام الكبير حول العالم بالذكاء الاصطناعي التوليدي، وذلك فور طرحها للاستخدام نهاية العام الماضي، على خلفية قدرتها على إنشاء نصوص متقنة، مثل رسائل البريد الإلكتروني والمقالات أو برامج معلوماتية أو ترجمات، وذلك في ثوان قليلة.
وكثيرا ما اتهم برنامج الدردشة المدعوم بالذكاء الاصطناعي بالكذب أو الهلوسة، على خلفية نشره تلك المعلومات المغلوطة أو غير الدقيقة، وهو ما أكده الموقع الإلكتروني.
ونقل الموقع عن الشركة المدعومة من ميكروسوفت تحذيرها للمستخدمين من الثقة العمياء في تشات "جي.بي.تي"، كونه ينتج معلومات غير دقيقة عن الأشخاص أو الأماكن أو الحقائق.
وعلى الرغم من تلك التحذيرات المتتالية، فإن شركة مايكروسوفت تراهن على دمج تكنولوجيا تشات "جي بي تي" في متصفح الويب "بينغ" بعد استثمار بلغت قيمته 13 مليار دولار.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала