الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي في محيط العاصمة دمشق

© Sputnik . Abdallah AL Himedالدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية جنوب دمشق
الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية جنوب دمشق - سبوتنيك عربي, 1920, 10.12.2023
تابعنا عبر
حصري
أفاد مراسل "سبوتنيك" في دمشق، بأن أصوات انفجارات سُمع دويها في سماء العاصمة السورية، ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية لصواريخ أُطلقت من إسرائيل، حاولت استهداف محيط العاصمة دمشق.
وحصلت "سبوتنيك" على معلومات تفيد بتصدي الدفاعات الجوية السورية، مساء اليوم الأحد، لمعظم الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى هدفها.
وأضاف مراسل "سبوتنيك" في دمشق، أن الدفاعات الجوية السورية نجحت في التصدي لموجتين متتاليتين من الصواريخ الإسرائيلية في محيط العاصمة، فبعد نحو ربع ساعة من العدوان الأول، عاودت الدفاعات الجوية السورية التصدي لموجة ثانية من الصواريخ الإسرائيلية التي حاولت الوصول إلى بعض الأهداف في محيط دمشق.
عملية برية في قطاع غزة - الجيش الإسرائيلي مدعوم بآليات عسكرية ودبابات - سبوتنيك عربي, 1920, 09.12.2023
سوريا تدين "الفيتو" الأمريكي ضد مشروع قرار وقف إطلاق النار في غزة
يذكر أن مراسل "سبوتنيك" في سوريا كان قد أفاد، يوم الجمعة الماضي، بأن الانفجارات التي هزت قاعدة الجيش الأمريكي في منطقة الرميلان النفطية في ريف محافظة الحسكة شرقي سوريا، ناتجة عن قصف صاروخي استهدفها بشكل مباشر.
وقال مراسل "سبوتنيك" في سوريا: "قصف صاروخي جديد تعرضت له إحدى أهم القواعد الأمريكية في سوريا (قاعدة قرية خراب الجير) عند مثلث الحدود السورية - العراقية - التركية، وهو العاشر خلال الــ 60 يومًا الماضية".
وأكد المراسل أن "عددًا من الصواريخ سقطت في ساحة القاعدة المذكورة (مدرج المطار)، مع معلومات عن سقوط خسائر بشرية ومادية".
العلم السوري - سبوتنيك عربي, 1920, 10.12.2023
الأمم المتحدة: حل الصراع في سوريا يتطلب إثارة مسألة انسحاب القوات التركية والأمريكية
يشار إلى أن جميع القواعد اللاشرعية التابعة لقوات الجيش الأمريكي أو ما تسمى قوات "التحالف الدولي" المزعوم ، انطلاقًا من قاعدة التنف في ريف حمص على الحدود السورية - الأردنية - العراقية، مرورًا بقواعد حقل "العمر" النفطي وحقل "كونيكو" للغاز في ريف دير الزور، وصولًا إلى قواعد الشدادي وخراب الجير والمالكية في ريف الحسكة، تعرضت خلال الأسابيع الماضية، إلى أكثر من 50 هجومًا صاروخيًا أو عبر الطائرات المسيرة الانتحارية، والتي خلّفت خسائر بشرية ومادية كبيرة لم يفصح عنها الجيش الأمريكي.
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قد أعلنت الشهر الماضي، أن "القوات الأمريكية في العراق وسوريا، تعرضت لـ66 هجومًا، منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ما أدى إلى إصابة 62 شخصًا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала