صربيا وكوسوفو تتوصلان إلى اتفاق بشأن لوحات الترخيص ووقف التصعيد

© Sputnik . ELIA BETALEV / الانتقال إلى بنك الصورجنود قوات حفظ السلام في بريشتينا عاصمة كوسوفو
جنود قوات حفظ السلام في بريشتينا عاصمة كوسوفو - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2022
تابعنا عبرTelegram
قال مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن صربيا وكوسوفو المعلنة ذاتيا توصلتا إلى اتفاق بشأن مسألة لوحات الترخيص ومنع التصعيد.
موسكو - سبوتنيك. وكتب بوريل على "تويتر": "لدينا صفقة! يسرني جدا أن أعلن أن كبار المفاوضين في كوسوفو وصربيا في إطار تسهيلات الاتحاد الأوروبي قد اتفقوا على تدابير لتجنب المزيد من التصعيد والتركيز بشكل كامل على الاقتراح المتعلق بتطبيع علاقاتهم".
بدء الحملة الانتخابية الرئاسية في بلغراد، صربيا 28 مارس 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.10.2022
السفير الروسي لدى بلغراد: التوترات في كوسوفو متزامنة مع الضغط الغربي على صربيا
وأضاف: "ستتوقف صربيا عن إصدار لوحات ترخيص مع مدن كوسوفو وستتوقف كوسوفو عن اتخاذ المزيد من الإجراءات المتعلقة بإعادة تسجيل المركبات. سأدعو الأطراف في الأيام المقبلة لمناقشة الخطوات التالية".
وفي وقت سابق، عقد الممثل الأعلى لشؤون الأمن في الاتحاد الأوروبي جولة جديدة من المحادثات رفيعة المستوى بين بلغراد وبريشتينا في بروكسل وسط تدهور الوضع في كوسوفو.
وتمركز ما يقرب من 4000 من قوات حفظ السلام بقيادة "الناتو" في كوسوفو عقب حرب 1998-1999، وأي تدخل مسلح هناك من قبل صربيا سيعني تصعيدا كبيرا للنزاع المحتدم في أوروبا.
وبعد انهيار المحادثات التي توسط فيها الاتحاد الأوروبي، نشرت قوات "الناتو" لحفظ السلام في كوسوفو على الطرق الرئيسية في شمالها، قائلة إنها مستعدة لحماية حرية الحركة لجميع الأطراف.
تصاعدت التوترات بين صربيا وكوسوفو من جديد، الشهر الماضي، عندما أعلنت حكومة كوسوفو بقيادة رئيس الوزراء ألبين كورتي، أن وثائق الهوية الصربية ولوحات ترخيص المركبات لم تعد صالحة في إقليم كوسوفو، ويجب استخراج وثائق من خلالها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала