Мужчины фотографируется у знака ЧМ-2022 по футболу в Катаре  - سبوتنيك عربي, 1920
بطولة كأس العالم 2022
تستضيف قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، في الفترة من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022. وهذه أول نسخة من كأس العالم تقام في الوطن العربي والثانية التي تقام في آسيا بعد نسخة 2002 التي أُقيمت في كوريا الجنوبية واليابان. فرنسا هي حاملة اللقب، بعد فوزها على كرواتيا 4–2 في كأس العالم 2018 في روسيا.

المنتخبات الأوروبية تتراجع عن خططها لارتداء شارة "دعم المثلية" خلال مونديال قطر

© Sputnik . Рамиль Ситдиков / الانتقال إلى بنك الصورهدف ضائع من هاري كين لاعب منتخب إنجلترا
هدف ضائع من هاري كين لاعب منتخب إنجلترا - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2022
تابعنا عبرTelegram
تراجعت منتخبات أوروبا بما فيها إنجلترا – التي كانت تقود الدعوات – عن خططها لارتداء شارة "حب واحد" (الداعمة للمثلية) خلال منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر، بسبب تحذير الاتحاد الدولي من وضع اللاعبين في موقف قد يوجه لهم فيه إنذارات.
في السابق، خطط قادة منتخبات تسع دول أوروبية، بما في ذلك الإنجليزي هاري كين وجاريث بيل قائد منتخب ويلز، لارتداء شارة القيادة التي تحمل شعار الحب، والتي يقولون إنها تدعو إلى "تعزيز التنوع والشمول".
لكن في بيان مشترك لسبعة اتحادات أوروبية لكرة القدم، قالوا إنهم لا يستطيعون وضع لاعبيهم "في موقف يمكن أن يواجهوا فيه عقوبات رياضية"، مضيفين: "نحن محبطون للغاية من قرار فيفا الذي نعتقد أنه غير مسبوق".
رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، جياني إنفانتينو، يعقد مؤتمرا صحفيا في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، الدوحة، 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.11.2022
بطولة كأس العالم 2022
رئيس "فيفا": قطر لا تحتاج إلى نصائح أو تدخلات بشأن حقوق العمال وعلى أوروبا أن توقف الانتقاد
وذكرت الاتحادات أنها خاطبت "فيفا" في سبتمبر/ أيلول لإبلاغه بارتداء قادتها لشارة "حب واحد" لكنها لم تتلق ردا، مضيفة أن الاتحاد كان واضحا جدا أنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ارتدى قادة المنتخبات الشارات داخل الملعب.
وجاء في البيان أيضا: "كنا مستعدين لدفع غرامات تنطبق عادة على انتهاكات لوائح المعدات ولدينا التزام قوي بارتداء شارة القيادة، ومع ذلك، لا يمكننا وضع لاعبينا في موقف حيث قد يتم إنذارهم أو حتى إجبارهم على مغادرة ميدان اللعب".
ردا على ذلك، أعلن "فيفا" عن تبكير موعد بدء حملته الخاصة "لا تمييز"، والتي كان مقررا في السابق أن تبدأ من مرحلة ربع نهائي المنافسات، لكن الآن يُسمح لقادة الفرق بارتداء شارة عدم التمييز طوال مدة البطولة.
واجهت قطر انتقادات بشأن معاملتها المزعومة للعمال المهاجرين والنساء ومجتمع المثليين في الفترة التي تسبق الحدث العالمي، الذي بدأ يوم الأحد. وهي ادعاءات نفتها الدوحة وقالت إنها بلا أساس وتستند فقط إلى دوافع عنصرية تجاه الدولة "العربية المسلمة".
رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" هذا الشهر طلب الدنمارك ارتداء قمصان تدريبية تحمل شعار "حقوق الإنسان للجميع" في قطر، معتبرا أنها رسالة سياسية. في الأسبوع الماضي، دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى "عدم تسييس الرياضة".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала